موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

قرب الانتهاء من مشاريع لمؤسسة المياه وشركة الصرف الصحي وانطلاق العمل في سد البلوطة والمنطقة الصناعية بالشيخ بدر.. مدير فـــرع الســـــدود المهندس أحمد عبد الله: أكثر من 877 مليون ليرة قيمة الأعمال المنفذة خلال النصف الأول من العام الحالي وسنتمكن من استعادة بريق الفرع وألقه الذين تميز بهما قبل الأزمة..

بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

أكد المهندس أحمد عبد الله مدير فرع السدود بالشركة العامة للمشاريع المائية أن قيمة الأعمال المنجزة خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت ثمانمائة وسبع وسبعون مليون ليرة سورية بنسبة إنجاز قدرها 94{844ffa2143412ea891528b2f55ebeeea4f4149805fd1a42d4f9cdf945aea8d4e} وتوزعت هذه الأعمال على مشاريع للصرف الصحي بقيمة 301مليون ليرة- مشاريع مؤسسة المياه 41مليون – مشاريع الشركة العامة لمرفأ طرطوس 164مليون – سد البلوطة والمنطقة الصناعية في الشيخ بدر وسد السخابة ومشاريع متنوعة بقيمة 201مليون ليرة ، فيما بلغت مبيعات مجابل البيتون 76 مليون وإيرادات الآليات    94 مليون ليرة سورية..

وأشار السيد مدير الفرع في تصريح لموقع بانوراما طرطوس بأن نسبة الإنجاز المذكورة هي نسبة ممتازة نظراً لمعوقات العمل في مشاريع الصرف الصحي كونها تنفذ في قرى محافظة طرطوس حيث الطرقات ضيقة وتوجد خدمات هاتف وكهرباء ومياه على مسار هذه الخطوط كما توجد الشبكات الكهربائية الهوائية إضافة الى المعاناة مع الإخوة المواطنين أثناء تنفيذ الأعمال بجوار منازلهم, لكن بفضل التعاون الجيد مع جهاز الإشراف ومع مجالس البلديات وبسبب التواجد  لعناصر الفرع في الموقع حتى بعد انتهاء الدوام الرسمي مع جهاز الإشراف يؤدي ذلك الى نتائج ايجابية في حل كافة معوقات العمل.

وحول الخصوصية التي تميز فرع السدود أكد المهندس عبد الله أن من أهم مميزات العمل في الفرع أنه يتم انجاز كافة الأعمال بواسطة اليد العاملة والآليات العائدة للفرع حيث أن نسبة الأعمال المنجزة من القطاع الخاص “آليات ويد عاملة” نسبة بسيطة جداً وذلك بسبب الحرص على تعيين العدد الأكبر من الأخوة المواطنين للعمل في الفرع حيث بلغ عدد اليد العاملة الوسطية خلال النصف الأول حوالي /950/ عاملاً وعاملة كما يبلغ عدد الآليات والمعدات التي تشارك في العملية الانتاجية حوالي /125/ آلية ومعدة .

جدول زمني للمشاريع..

وحول الجدول الزمني للانتهاء من المشاريع المباشر فيها أكد السيد مدير فرع السدود أنه من خلال تتبع تنفيذ أعمال المشاريع يلاحظ أن معظم مشاريع الصرف الصحي ومشاريع مؤسسة المياه قد شارفت على الانتهاء ولم يتبق سوى بعض المشاريع التي يلزمها حلول فنية وحلول مع الأخوة المواطنين وهي لا تشكل عقبة أمام انجاز الأعمال في مشروعي سد البلوطة والمنطقة الصناعية في الشيخ بدر حيث تبلغ القيمة المالية للمشروعين بالأسعار العقدية /6.6/ مليار ليرة سورية وبالتالي سيتمكن الفرع من إعادة بريقه وألقه الذين تميز بهما قبل حلول الأزمة البغيضة على وطننا الغالي حيث تتم المتابعة وعلى مدار الساعة لتأمين كافة مستلزمات العمل من مواد وعناصر بشرية وآليات ومعدات ويتم بمساعدة الإدارة العامة تأمين آليات ومعدات جديدة لإنجاز الأعمال اللازمة .

من يعمل سينال نصيبه..

وحول المعاملة والمزايا التي يلقاها العاملين بالفرع أكد المهندس عبد الله  على  المعاملة الجيدة للعاملين والعلاقة الحسنة بين جميع فعاليات العمل وفي كافة المواقع حيث أن التركيز هو لمصلحة الفرع تحت شعار (من يعمل سينال نصيبه) وهذا يتحقق من خلال الإدارة الميدانية العادلة والمتابعة لكافة تفاصيل العمل والاطلاع على الملاحظات التي يبديها العمال والفنيين ومعالجتها، ومن البديهي الحرص على العامل وتأمين بعض متطلباته والتخفيف من معاناته نتيجة الظروف الصعبة حيث يحرص الفرع على تأمين مبيت للعاملين من منازلهم الى مواقع العمل مع تأمين الطبابة اللازمة مع التقدير المميز للعمال المميزين في أعمالهم كما أن حرص الإدارة العامة وتحديداً السيد المدير العام على تأمين جهات العمل وتأمين مستلزمات العمل وتقدير كافة العاملين المميزين له الدور الهام جداً في تحقيق هذه المنجزات و الآمال الواعدة التي يسعى الفرع لتحقيقها ..

معوقات..

وأشار المهندس عبد الله إلى العديد من معوقات العمل ومن أهمها :

– صعوبة تأمين المواد السلعية في الوقت المناسب بسبب الظروف الراهنة التي يمر بها بلدنا الحبيب مع زيادة أسعارها بين السعر العقدي والسعر أثناء تنفيذ الأعمال.

– قلة اليد العاملة الفنية الخبيرة بسبب التحاق الكادر الشاب بالجيش والقوات المسلحة والدفاع الوطني وتسرب الكثير الى السوق المحلية مع قلة الرواتب والأجور.

-عدم توفر السيولة المالية لعدم صرف الكشوف الشهرية من قبل الجهة صاحبة المشروع خلال الفترة المحددة .

ختاماً..

وختم السيد أحمد عبد الله حديثه بالإشارة إلى الدعم والاهتمام والمتابعة الدائمة من قبل السيد المدير العام للشركة المهندس كامل مخلوف عبر تأمين مستلزمات العمل ومعالجة الصعوبات والعقبات التي تعترض العمل والعمل للحفاظ على الكادر المتشكل والذي يعتبر ضرورة ومكسباً للفرع والشركة لقدرته على تنفيذ المشاريع حيث حافظ الفرع على تميزه وتألقه وسمعته الجيدة خلال الأزمة الحالية مضيفاً أنه سيتمكن من إعادة تألقه ونجاحاته بسبب إصرار إدارة الفرع وكافة العاملين لتطبيق مقولة أن بلدنا كان وسيبقى من أجمل بلدان العالم وفاءً والتزاماً بمسيرة قائدنا المفدى الدكتور بشار حافظ الأسد..

لمحة..

تمَّ إحداث فرع السدود بموجب القرار رقم /838/ للعام 2001 في مدينة طرطوس حيث كانت الغاية من احداثه انشاء السدود في كافة المحافظات السورية وذلك بعد النجاحات المميزة في انجاز الأعمال مشاريع:  سد الباسل بطرطوس – سد السخابة في اللاذقية –مشاريع للشركة العامة لمرفأ طرطوس .

وبدأت أعمال الفرع بإنجاز أعمال السدود في محافظات اللاذقية وطرطوس وحماة وادلب ومشاريع للشركة العامة لمرفأ طرطوس ومشاريع الكورنيش البحري بطرطوس وحقق نجاحات مميزة لكن بعد الأزمة التي عصفت ببلدنا الحبيب تم العمل في مشاريع الصرف الصحي ومشاريع مياه الشرب ومشاريع الشركة العامة لمرفأ طرطوس ومديرية الخدمات الفنية بطرطوس وامتدت هذه الأعمال لمحافظات : حماه-اللاذقية-طرطوس وتم تحقيق نجاحات مميزة ايضاً وحالياً تم التعاقد على مشروع سد البلوطة في محافظة طرطوس حيث بوشر العمل بالسد وبوتيرة جيدة كما تم البدء بالأعمال في مشروع المنطقة الصناعية في مدينة الشيخ بدر ومن الأعمال النوعية أيضاً بيع المجبول البيتوني للأخوة المواطنين متمكناً من تلبية طلباتهم بالكمية وبالنوعية المطلوبة وخلال الفترة الزمنية المطلوبة حيث يوجد لدى الفرع ثلاثة مجابل في جاهزية جيدة جداً لإنتاج المجبول البيتوني مع وجود الجبالات البيتونية والمضخات البيتونية اللازمة ويوجد لدى الفرع ورشات لإنتاج حاجة الفرع والادارة العامة من الأثاث والموبيليا .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.