موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

اجتماع لخبراء فنيين سوريين وروس في إطار الدورة العاشرة للجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة في سوتشي

باشر فريق الخبراء الفنيين السوريين والروس ضمن إطار الدورة العاشرة للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي والتقني بين سورية وروسيا أعماله اليوم في منتجع سوتشي الروسي على ساحل البحر الأسود والتي يترأسها عن الجانب السوري نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم وعن الجانب الروسي نائب رئيس الحكومة ديميتري روغوزين.

ويشارك في أعمال هذه الدورة عدد من رجال الأعمال السوريين والروس.

وخلال اجتماع فني عام ترأسته عن الجانب السوري معاون رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي ثريا إدلبي وعن الجانب الروسي نائب مدير إدارة آسيا في وزارة التنمية الاقتصادية يوري زولوتوريوف جرى بحث النقاط العامة الأساسية المدرجة على جدول الأعمال وتم توزيع الخبراء من الجانبين على لجان عمل متخصصة في مجالات الاقتصاد والمالية والصناعة والزراعة والطاقة والنقل والجيولوجيا والثروة المعدنية وقطاعات التعليم والثقافة وغيرها.

وقرر الجانبان السوري والروسي بحث مشروع بروتوكول التعاون الذي سيجري التوقيع عليه في ختام أعمال الدورة العاشرة للجنة الحكومية المشتركة والذي سبق أن اقترحه الجانب الروسي للاتفاق على رؤى مشتركة لتعزيز التعاون في مختلف المجالات بصورة ملموسة ومحددة بكل دقة ليصار إلى تنفيذها وفق جدول عمل زمني محدد.

وقالت إدلبي: إننا “نسعى للارتقاء بتعاوننا الاقتصادي والتجاري والعلمي والثقافي مع روسيا الاتحادية لنصل به إلى مستوى التعاون السياسي والعسكري بين بلدينا”.

واقترحت إدلبي توزيع الخبراء الفنيين إلى لجان عمل وفق الاختصاص بغية استثمار الوقت بصورة بناءة وتبني مواقف مشتركة بصدد جميع القضايا المطروحة على بساط البحث والنقاش.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في موسكو قال مدير التخطيط والتعاون الدولي في وزارة الأشغال العامة والإسكان موفق خباز: إننا “نتابع مناقشة نص البروتوكول المقترح للتوقيع عليه في الجلسة الختامية للجنة المشتركة كما يجري التركيز على أن تتبع الاتفاقات التي سيتم التوصل إليها برامج تنفيذية محددة زمنيا”.

وأضاف خباز: “إننا نعمل مع الصديق والحليف الروسي الذي كان معنا على الأرض في فترة الأزمة وهذا ما يزيد من التفاؤل لدينا جميعا”.

وفي مقابلة مماثلة قال أسامة أبو الخير المدير الإقليمي في شركة موسكفا السورية الروسية المشتركة التي تنشط في مجال الاستثمار في سورية: إن “هذه الشركة تنفذ مشاريع كثيرة في سورية في مجال البناء والإعمار” مشيرا إلى تزايد إقبال الشركات الروسية بشكل عام على الإسهام في عملية إعادة الإعمار في سورية التي ستنتصر على الإرهاب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.