موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

بعد انخفاض سعر الدولار.. جمود وترقب وحذر في سوق السيارات… فهد السليم: أنصح المواطن بالتروي في عمليات البيع والشراء مؤقتاً تجنباً للخسارة

 بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

رغم أن غالبية المواطنين لا يأبهون كثيراً للتغيرات التي تحدث في سوق السيارات في ظل انخفاض أسعار الدولار وهم منصرفون لتدبير أمورهم المعيشية الأساسية في ظل الظروف المادية والاقتصادية الصعبة.. إلا أن ذلك لا يمنع من الإضاءة على واقع هذا القطاع الذي يشكل جزءاً مهماً من الحالة الاقتصادية ومن رصيد الحركة الشرائية والتي تنعكس بدورها على الوضع الاقتصادي بشكل عام في البلد.

وفي هذا الخصوص أكد السيد فهد السليم تاجر السيارات المعروف أن سوق السيارات في طرطوس يشهد حالة جمود شبة تامة بعد انخفاض سعر الدولار وحالة عدم الاستقرار في سوق الصرف مضيفاً أن أسعار السيارات المستعملة بشكل عام انخفضت بشكل تلقائي وبنفس نسبة انخفاض الدولار تقريباً مشيراً إلى أن هذا الانخفاض تراوح ما بين 15-17 %  بالنسبة لسيارات “بيك آب” الزراعية، وحوالي 20% بالنسبة للسيارات السياحية المستعملة.. أما السيارات السياحية الجديدة فمن المعروف أنه لا يوجد استيراد لهذه الفئة والأمر يقتصر على السيارات السياحية المجمعة في سورية التي لم يصدر قرار بتخفيض أسعار ها بعد..

وينصح السيد فهد السليم المواطن بالتروي في عمليات البيع أو الشراء مؤقتاً حتى تستقر السوق في ظل استمرار حالة عدم الاستقرار في سعر الصرف مشيراً إلى أن الكثير من المواطنين تعرضوا أمس وما قبله إلى خسارة كبيرة نتيجة تسرعهم في بيع ما لديهم من الدولار أومن الذهب وغيره لخوفهم من استمرار الانخفاض ورأينا بعض الحالات المحزنة لمواطنين بسطاء يحاولون التخلص من عدد قليل من الدولارات يمتلكونها واضطروا لتصريفها بأقل من 400 ليرة فيما ارتفع سعر الصرف إلى حوالي 425ليرة  في اليوم التالي.

ورأى السليم أنه بشكل عام هناك تفاؤل من الوضع النقدي والاقتصادي بشكل عام وثقة بتحسن وضع الليرة ولكن كان من الأفضل للمصرف المركزي أن يخفض سعر صرف الحوالات بشكل تدريجي وليس بهذه النسبة الكبيرة دفعة واحدة وحينها كان من الممكن تجنب الخسارات التي حدثت خلال الأيام القليلة الماضية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.