موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

ملف استثمارات مجلس مدينة صافيتا في “خواتيمه ” …والعبرة في التنفيذ؟

طرطوس – ايهم ابراهيم:

لم يخف رئيس الحكومة المهندس عماد خميس انزعاجه وغضبه ” المبرران” اتجاه التأخر في معالجة ملف استثمارات مجلس مدينة صافيتا المؤجرة “بتراب المصاري ” والتي تم التطرق اليه على هامش اجتماعه الاخير مع المعنيين في محافظة طرطوس المخصص لمناقشة ووضع خارطة سياحية للساحل السوري حينها وجه رئيس الحكومة بضرورة الاسراع في المعالجة واضعا مهلة زمنية للتنفيذ متوعدا بالمحاسبة في حال التقصير .
بعد انقضاء اكثر من ثلاثة اسابيع على الاجتماع المذكور تقصت تشرين عن الملف من خلال التواصل مع رئيس مجلس مدينة صافيتا عبدالله بشور الذي للامانة ابدى استعداده الكامل للتعاون ووضعنا في صورة وتفاصيل ما تم التوصل اليه معتذرا عن التصريح عبر الهاتف طالبا ومصرا على ارسال الاسئلة عبر جهاز الفاكس العائد لمجلس المدينة “المعطل” حاليا والذي يحتاج الى اكثر من 15 يوما للاصلاح ..؟
التهرب ” اللبق” عن الاجابة من قبل رئيس مجلس مدينة صافيتا دفعنا للاستعانة بعضو المكتب التنفيذي لشؤون مجالس المدن والبلديات في محافظة طرطوس دلال محمود التي أكدت تشكيل لجنة خاصة لاعادة تقييم ودراسة بدلات آجار هذه الاستثمارات برئاسة مدير مالية طرطوس اضافة الى عدد من الخبراء الفنيين والقانونيين نافية علمها بالنتائج والقرارات التي توصلت اليها اللجنة والتي استطاعت تشرين الحصول عليها من مصادر خاصة ونصت على رفع قيمة استثمارات المحلات العائدة لمجلس المدينة البالغ عددها 43 محلا لتصبح 300 الف ليرة سنويا للمحل الواحد بدلا عن 10 آلاف ليرة بالنسبة للمحلات الواقعة اسفل بناء مجلس المدينة وعددها 18 محلا في حين تم رفع استثمارات المحلات الواقعة في سوق الهال الى 480 الف ليرة سنويا بدلا عن 22 الف ليرة وعددها 25 محلا .
اللافت في القضية دفع جميع مستثمري المحلات الواقعة في سوق الهال لذممها المالية الجديدة في حين امتنع مستثمري المحلات الاخرى عن التسديد باستثناء مستثمر واحد لتغدو الكرة في ملعب مجلس مدينة صافيتا لإتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتخلفين ومنها الاخلاء مع اقتراب انتهاء الفترة الزمنية المخصصة للتسديد المحددة بنهاية العام الجاري ولترتفع قيمة العائدات المالية المعدلة الناتجة عن هذه الاستثمارات الى 18 مليون ليرة سنويا بعد ان كانت لا تتعدى 800 الف ليرة سابقا .

بانوراما طرطوس-تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.