موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

إيقاف التوسع الأفقي للمخطط التنظيمي لمدينة طرطوس

طرطوس- رنا الحمدان:

توصية توسع المخطط التنظيمي لمدينة طرطوس التي خرجت بها آخر ورشة عمل موسعة لنظام الضابطة أصبحت طي النسيان بعد أن قرر مجلس الوزراء وقف التوسع الأفقي الجديد بالمخططات التنظيمية وتشجيع التوسع الشاقولي وإقامة الضواحي السكنية بهدف الحفاظ على الأراضي الزراعية والنطاق الأخضر ، وعن هذا التوجه بيّن المهندس فوزي شيخ ديب مدير الشؤون الفنية بمدينة طرطوس تأييده لأي قانون أراض يحفظ الغطاء الأخضر ويحدد الأراضي التي لا يسمح بالبناء عليها مطلقاً مع التوجه لإيجاد محاور تنمية عمرانية لاستخدام الأراضي الصخرية والأقل خصوبة والتي مردودها الزراعي ضعيف من أجل البناء عليها، وبالنسبة لإشكاليات القانون 23 أشار ديب إلى أن ما هو المطلوب تعديله لم يتم بعد . وكانت السيدة معاون وزير الإسكان والأشغال العامة قد عقدت اجتماعاً لاحقاً فور انتهاء أعمال الورشة بحضور ممثلي الوزارة وممثلي كل من الخدمات الفنية والمحافظة والمدينة تم من خلاله استعراض كافة بنود وأحكام القانون 23 لعام 2015 والمقترحات للمعالجة لضمان حقوق المواطنين وتم رفع مذكرة للوزارة بالاقتراحات المطلوبة أما بالنسبة للبند 8 من توصيات محضر الورشة والذي نص على مراجعة بنود نظام ضابطة البناء، وفق المقترحات المقدمة لورشة العمل فقد عقدت اللجنة عدة اجتماعات ووضعت محضرها المتضمن عدة تعديلات جزئية بنظام ضابطة البناء وأحيل المحضر للمدينة للعرض والمعالجة باجتماع المجلس البلدي الذي أصدر قراراً بالتعديلات المقترحة وهو قيد الإجراءات وفق المرسوم 5 لعام 1982 وتعديلاته ، وبالنسبة للتعديلات الجزئية التي اتخذها المكتب التنفيذي لمدينة طرطوس على نظام الضابطة فتضمنت زيادة عامل الاستثمار في نظام الكورنيش الشرقي إلى /2،5/ لجميع المقاسم التي تزيد مساحتها على /400/م2 على أن تستمر عن نظام الوجائب المعمول به وزيادة عامل الاستثمار إلى /2،5/ للعقارات المطلة على شوارع رئيسة أيضاً مع زيادة عامل الاستثمار إلى /3/ للعقارات المطلة على شوارع عرضها أكثر من /20/ م و السماح بالاستخدام التجاري في الطابق الأرضي للبلوكات التنظيمية المطلة على الأوتوستراد الدولي (حمص- اللاذقية) والمصدّق تنظيمها الأساسي .
وكانت محافظة طرطوس قد نفذت ورشة عمل خاصة بالمخطط التنظيمي ونظام ضابطة البناء للمدينة بداية الشهر العاشر من هذا العام بحضور ممثلين عن وزارة الإسكان والإدارة المحلية وذلك بعد تحضيرات استغرقت قرابة 4 أشهر من قبل اللجنة التي شكلها محافظ طرطوس من اختصاصيين ومعنيين من المحافظة والمدينة ونقابة المهندسين والخدمات الفنية مع تمديد قبول طلبات تتضمن قبول أوراق عمل التي وصلت ل40 ورقة من كافة الاختصاصيين والمهتمين عدة مرات من أجل الحصول على أكبر عدد من الرؤى والاقتراحات لمعالجة واقع المدينة ومشاكلها المستعصية، حيث درست اللجنة المشكلة واقع المخطط التنظيمي بكل حي وأشارت لنقاط القوة والضعف وتضمنت عرضاًٍ لواقع الغمقة الشرقية واكتظاظ الطلاب فيها ومناطق التوسع والمدينة القديمة والواجهة الشرقية للكورنيش البحري ومناطق المخالفات بالرادار ووادي الشاطر وغيرها..

بانوراما طرطوس-الوحدة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.