موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

عصابة تقتحم حرم مدرسة ثانوية وتدمي أحد طلابها… هل مدارسنا وكالة دون أبواب يا وزارة التربية ؟!!!

بانوراما طرطوس- حنان زروف:
منذ متى أصبحت مدارسنا مرتعاً للعصابات يدخلون حرمها ويقتصون ممن أرادوا وكيفما يشاؤون على مرأى الجهاز التدريسي والطلاب والأطفال. هل يعقل أن نضع فلذات أكبادنا بين يديّ من لا يستطيع حمايتها؟؟!!.
لكم نروي ما جرى…
في العشرين من الشهر الجاري تم اقتحام ثانوية مدرسة الشهيد “حسن الخيال” في ريف مدينة جبلة -محافظة اللاذقية من قبل عصابة مؤلفة من أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين (20-45) بدراجاتهم النارية، ومن ثمَّ دخول القاعة الدراسية وسحب الطالب (م.أ) عنوة وبطريقة وحشية وهمجية أمام مدرّسته في الصف وزملائه، ثم انهالت عليه بالضرب المبرح والركل حتى أدمته ثم خرج أفراد العصابة تاركين الطالب (م.أ) مغمىً عليه مضرجاً بدمائه أمام أعين مدير المدرسة (ب.ع) والمدرسين والطلاب. وقد تم استدعاء الشرطة وتسجيل شكوى برقم الضبط (2165 بتاريخ 22/12/2017)لدى المركز الخارجي لمدينة جبلة.
والسؤال هنا: كيف دخلت العصابة إلى المدرسة؟ هل يجوز أن تترك أبواب مدارسنا دون حارس أقل الإيمان سؤال الداخل إليها عن هويته الشخصية وما عمله داخل حرمها؟
هل أصبحت مدارسنا في خطر؟ من يحمي أطفالنا وطلابنا والجهاز التدريسي، لعل هذه الفوضى تتسبب بكوارث أكبر تحصد أرواحهم وبكل سهولة؟
هي أسئلة نضعها برسم الجهات المعنية وحضرة وزير التربية ومدراء مديريات التربية في المحافظات والكادر التدريسي في مدارس الجمهورية العربية السورية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.