موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

تنتج (52) طن كلينكر/ ساعة.. شركة اسمنت طرطوس تنجز كافة أعمال الصيانة الشاملة وتعلن جاهزيتها لتلبية احتياجات الأسواق..

 بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

أكد المهندس علي محمود سليمان المديــر العام لشركة اسمنت طرطوس أن الشركة انتهت من تنفيذ وإنجاز كافة أعمال الصيانة الشاملة على الخطوط الانتاجية الأربعة حيث تم تنفيذ عمرة شاملة على الفرن الثالث وتنفيذ أعمال نوعية من عمليات القص والاستبدال لحلقات جسم الأفران الدوارة المشوهة كذلك انجاز صيانة شاملة لمبرد سكيت القديم بحيث يشابه المبردان الثاني والرابع العاملين بنظام كلاوديوس بيترز الحديث منوهاً أن هذه الأعمال تمت بجهود الكادر الفني للشركة مما وفر الملايين من القطع الأجنبي كان سيتم رصدها لتنفيذه..

واشار المهندس سليمان إلى التحسن الواضح في الإنتاج بعد استكمال أعمال الصيانة وتأمين الكميات الكافية من الفيول في النصف الثاني من العام الماضي حيث قد بلغ الإنتاج الساعي الوسطي للأفران ما يقارب الـ  (52) طن كلينكر / ساعة مما يدل على الإنتاجية الجيدة للأفران العاملة وبالتالي جاهزية الشركة للإيفاء باحتياجات ومتطلبات الأسواق من مادة الأسمنت..

وحول الإيرادات المحققة وكميات الالنتاج أكد المهندس سليمان أن  قيمة الإيرادات الإجمالية التقديرية للعام2017 وصلت إلى /36 / مليار ليرة سورية، فيما بلغت كمية إنتاج الكلينكر / 829725 / طن كلينكر، كما بلغت كمية إنتاج الاسمنت / 753685 / طن اسمنت…أما كمية مبيعات الاسمنت فوصلت إلى / 719900 / طن اسمنت.

ونوه المهندس سليمان بجهود ومساعدة الجهات الوصائية لكل من المؤسسة العامة للاسمنت ووزارة الصناعة لتجاوز الصعوبات التي اعترضت الشركة خلال النصف الأول من العام الماضي وخاصة المساعدة على تأمين احتياجات الشركة من مادتي الفيول والكهرباء مما انعكس ايجابيا على تحسين الواقع الفني والإنتاجي للشركة وعلى زيادة نسب تنفيذ الخطة الانتاجية خلال النصف الثاني من العام بعد تأمين احتياجات الشركة من مادة الفيول وتخفيض ساعات التقنين الكهربائي.

وأشار سليمان إلى مجموعة من الصعوبات التي تواجه الشركة ومن بينها تقادم الآليات الخدمية والهندسية وارتفاع كلفة صيانتها وكثرة أعطالها وعدم كفاية المبالغ المخصصة لإصلاحها مما يضطر إلى استئجار بعض الآليات ( تركسات – بوب كات – روافع ) من أجل الحفاظ على استمرارية واستقرار العملية الإنتاجية.. ايضا من المعوقات الأخرى صعوبة تأمين المواد والقطع التبديلية ومستلزمات الإنتاج ذات المنشأ الخارجي (تجهيزات ميكانيكية – كهربائية – الكترونية) ذات منشأ أوربي بسبب المقاطعة والحصار الاقتصادي المفروض على سورية..

 

ونوه مدير عام الشركة إلى الحاجة الماسة إلى استملاك البلوك رقم /3/ حجر كلسي  لما لذلك من أهمية في المحافظة على استمرارية العملية الإنتاجية وخاصةً أن مادة الحجر الكلسي تشكل 75 %  من الخلطة كحد أدنى.                                                    

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.