موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

“زواريب جنينة رسلان”مشروع سياحي يستقطب الزوار والسواح من مختلف المحافظات

طرطوس-غرام محمد:

يحاول فريق “زواريب جنينة رسلان “أن يخلق فرقا بصريا لدى زائري بلدتهم من خلال تزيينهم احد ازقتها عبر رصفه بالحجر الأسود ودهان الجدران المشرفة عليه وزراعته بالأزهار ليكون نواة لمشروع تحسين وتجميل زواريب البلدة بكاملها.

المشروع الذي أطلق فكرته منذ اربع سنوات احد سكان البلدة عمار محمد استطاع بامكانياته المتواضعة ان يستقطب العديد من الزوار والسواح من مختلف المحافظات حيث يشير محمد إلى أن المشروع يقوم على جهود متطوعين من أهالي جنينة رسلان في طرطوس عملوا لوضع بلدتهم على خارطة السياحة السورية من خلال فكرتهم التي تتضمن رصف كل الزواريب بالحجر الأسود وطلاء الجدران المشرفة عليها وإنارتها بطريقة تراثية وإزالة أشكال التشويه منها وزراعة ورود متسلقة ووضع أقواس حديدية على مفارقها ومداخلها بشكل انيق ومميز.

ويوضح محمد لنشرة سانا “سياحة ومجتمع” أن البلدة تتميز بأزقتها التي تفصل بين البيوت العتيقة والتي قد لا يزيد عرض بعضها على 50سم لافتا إلى أن المشروع استقطب فعاليات اهلية وجمعيات مختلفة وادباء وصحفيين وفنانين تشكيليين وموسيقيين وفرقا متخصصة بالمسير ومجموعات سياحية من محافظات عدة منوها بتعاون مدرسة “طائر الفينيق” ومختار قرية الكشفة إضافة إلى بلدية الجنينة مع المشروع.

ويوضح أن الفريق يعمل على استقبال الزوار من خلال برنامج مخصص لتعريفهم بالجنينة وطبيعتها واثارها ويتضمن زيارة الزواريب واحد المطاعم الذي يحوي معرضا تراثيا يضم مكونات ريفية تشكل ذاكرة المنطقة وزيارة الغابات وعيون المياه المجاورة اضافة الى نشاط ترفيهي يختتم مساء على سد دريكيش.

وذكر محمد أن للمشروع صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” باسم “زواريب جنينة رسلان” لافتا إلى أن الفريق يستعد حاليا بالتعاون مع مجلس البلدة لإطلاق “مهرجان الزواريب” خلال الصيف القادم.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.