موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

رياضة المشي.. الفوائد وتعليمات خاصة بممارسة هذه الرياضة

يحتاج الجسد للعناية الدائمة للقيام بالوظائف الرئيسية بشكل سليم، والرياضة من الأمور الأساسيّة في الحياة والتي تساعد في الحصول على الصحة المثاليّة والقوام المثاليّ، وتحمينا من الأمراض المختلفة المتعلّقة بزيادة الوزن، ورياضة المشي من أسهل الرياضات التي يمكن أن تمارس، فهي رياضة لا تكلّف شيئاً ولا تحتاج لمعدّات خاصّة، ويمكن ممارستها في أيّ مكان، ولا تحتاج لأوقات معيّنة وخاصّة وحجوزات ودفع أموال كالرياضات الأخرى ولها الكثير من الفوائد على الجسم وعلى النفس البشرية.
الفوائد..
*تنشيط العضلات والجسم بشكل كامل، فرياضة المشي تعطينا الفرصة لتحريك عضلاتنا جميعها.
*التخلّص من التوتّر والقلق الدائم، فعند ممارسة المشي يستنشق الإنسان الهواء النقيّ وتتمّ عمليّة الشهيق بكفاءة كاملة، فيتمّ التخلص من الغازات غير المفيدة كثاني أكسيد الكربون بصورة أكبر ممّا يعطي الجسم الراحة والاسترخاء، ويزيد من إفراز هرمونات السعادة المفيدة للتخلّص من الاكتئاب والتوتر.
*مساعدة المعدة في التخلص من الغازات غير المفيدة، والتي تؤدّي لانتفاخ البطن وزيادة الوزن.
*تقلل الإصابة بالأمراض وتقي أعضاء الجسم كالقلب والرئتين.
*مفيدة للعظام وتقلل من خطر الشيخوخة المبكرة.
كيفية ممارسة رياضة المشي:
ممارسة رياضة المشي في الصباح مفيد جداً، فالهواء يكون نقي وأشعة الشمس في الصباح مفيد للجسم، فهي تزيد من تدفّق الدم في الجسم، وتمتص فيتامين د المفيد للعظام في الجسم.
محاولة الابتعاد عن المشي في الظهيرة وأوقات الحرارة العالية.
من خلال الوقت المحدد للمشي يتم التنظيم والتونع والتنسيق، فيكون المشي بالتدريج و بسرعات مختلفة فالمشي بسرعة يساعد على فقد السعرات الحرارية، يساعد هذا في إنقاص الوزن بسرعة وزيادة رشاقة الجسم.
المشي بعد فترة ليست بقصيرة من تناول الوجبات، فالمشي مباشرة بعد الطعام يؤثر في الجسم وافرازات الهرمونات وعصارة الهضم داخل المعدة.
شرب الماء قبل المشي أو بعده، فلا يستحسن شرب الماء خلال ممارسة رياضة المشي، فشرب الماء خلال المشي يؤثر في معدل حرق السعرات الحرارية، ويفضّل بعد المشي شرب العصائر الطبيعيّة؛ لأنّها تساعد في عملية الأيض وحرق الدهون.
المشي بشكل مستقيم، فيجب رفع الرأس للأعلى في موقع متوسّط بين الأكتاف، ومحاولة إبقاء الظهر مشدوداً لتستفيد عضلات الظهر قدر الإمكان.
التنفس بعمق، محاولة التنفس بشكل عميق مع كلّ شهيق وزفير لتزويد الخلايا بالأكسجين الكافي للعمل بشكل سليم.
رفع الأثقال الخفيفة خلال ممارسة المشي لمساعدة العضلات خاصّة عضلات اليدين، والحركة المستمرة أثناء المشي لزيادة معدلات الأيض.
ارتداء ملابس مناسبة، مثل ارتداء الملابس القطنية الخفيفة وتجنّب الملابس المصنوعة من النايلون والملابس الثقيلة.
 
 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.