موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

فرع المنطقة الساحلية لشركة الدراسات والاستشارات الفنية ينجز أعمال بقيمة /445/ مليون ليرة العام الماضي ويتوقع أعمال بأكثر من مليار هذا العام.. مدير الفرع الدكتور سراج جديد: أوجدنا آلية لقياس أداء المهندسين والعاملين في الأعمال المكتبية والخدمية ونسعى لإيجاد نظام جديد للمكافآت

بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

أكد الدكتور سراج جديد مدير فرع المنطقة الساحلية للشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية أن قيمة الأعمال التي تم انجازها خلال العام 2017 وصلت إلى أكثر من /445/ مليون ليرة سورية وهي تشكل نحو 43% من إنجاز الشركة بجميع فروعها مضيفاً بأن هذا الإنجاز يشكل نقلة نوعية في عمل الفرع وانتقل بذلك من الحالة الخاسرة إلى الحالة الرابحة حيث وصلت قيمة صافي الأرباح إلى أكثر من /148/مليون ليرة سورية فيما ارتفع الانجاز الشهري الوسطي بنسبة 350% مقارنة بالعامين السابقين.. فيما بلغت ريعية الفرع / 132% / وهي الأعلى لفرع المنطقة الساحلية مبيناً أن أسباب تحقيق هذه النتائج تعود إلى زيادة جبهات العمل وزيادة الانتاجية وتحقيق الريعية المطلوبة بالعمل الجاد والجهد الكبير المبذول من العاملين.. وقد لاقت هذه النتائج اهتمام كبير من قبل السيد المدير العام للشركة الدكتور أشرف حبوس والذي بادر مشكوراً إلى توجيه شهادة شكر وتقدير إلى فرع المنطقة الساحلية شكر من خلاله الجهود المبذولة في رفع نسبة الأعمال المنجزة..

وأشار الدكتور جديد إلى إيجاد الفرع آلية لقياس أداء كل من المهندسين والعاملين في الأعمال المكتبية والخدمية في الشركة (ضمن إطار الإصلاح الإداري) ،حيث تم اقتراح بطاقات تتبع جديدة تتضمن إنجاز المهندسين بالتوازي مع جداول ساعات العمل القديمة والمعتمدة في الإدارة العامة، وبالتالي التمكن من المعرفة الدقيقة لجهد المهندس وإنتاجيته الساعية والشهرية… كما تم العمل أيضا على إيجاد واقتراح نظام جديد للمكافآت بهدف تشجيع وتحفيز العاملين في الشركة يتناسب مع مرحلة العمل المستقبلية، ذلك بتخصيص نسبة 1% من ربحية المشاريع للفرق العاملة.

خطة العام 2018..

وبخصوص خطة الفرع للعام 2018 توقع الدكتور جديد أن تتجاوز قيمة الإنجاز المليار ليرة نتيجة العقود الموقعة والتي سيتم توقيعها لاحقاً مع الجهات العامة مبيناً أن عدد المشاريع التي يقوم بدراستها الفرع حالياً يبلغ /20/ مشروع إضافة إلى الإشراف على /39/ مشروع في كل من محافظتي اللاذقية وطرطوس..

وبخصوص الخطوات المستقبلية أكد مدير الفرع أنها تتلخص بالعمل على تحديث الشبكة الحاسوبية لتكون أكثر مواكبة لحالة التطور المستمر ولتتيح للكادر الفني القدرة على استخدام ما يملكونه من خبرة في البرامج الهندسية الحديثة في عملية الدراسة والتدقيق, إضافة إلى تزويد مكاتب الدراسة بطابعات A4) أسود ) و طابعات (A3 ملونة ) لتلبية متطلبات الطباعة المتزايدة مع ازدياد جبهات العمل… كذلك العمل على وصل الشبكة ضمن الفرع وإعادة ربطها مع الإدارة العامة لمزيد من التنسيق… ايضا العمل على التواصل المستمر مع الإدارة العامة وتحقيق العمل الجماعي وتنمية روح الارتباط بالشركة والاستفادة من الخبرات والامكانات الموجودة في الإدارة العامة بغية الوصول إلى أعلى درجات التنسيق والعمل على تحقيق الجودة والدقة العاليتين ولذلك يجب تزويد الفرع بكافة برامج قواعد البيانات المستخدمة لدى الإدارة العامة كوننا كيان واحد.

ونوه الدكتور سراج بأن كل ذلك لا يلغي أهمية عامل الحوافز والمكافآت التشجيعية الذي كان له دور أساسي في رفع انتاجية الفرع العام السابق علماً أن قيمة المكافآت في الأعوام الفائتة/ 2005 / على سبيل المثال قد بلغت / 731300 ل.س / وبإنجاز بلغ / 120.000.000 ل.س / أي نسبة المكافآت إلى الانجاز      / 6 بالألف / في حين بلغت قيمة المكافآت خلال عام 2017                                         / 1.246.000 ل.س/ وبإنجاز بلغ / 445.916.656 ل.س / أي نسبة المكافآت إلى الانجاز / 2 بالألف /.

وانطلاقاً من أهمية المورد البشري قامت الشركة بإخضاع الكوادر لدورات تنمية بشرية وأخرى هندسية مثل (GIS، Civil 3D  , Primavera , مهارات التواصل الاجتماعي…) وذلك حسب خطة الفرع وبغية مواكبة هذه الكوادر لأحدث التقنيات والبرمجيات في المجال الهندسي لتساهم في تطوير وإعادة البناء والتنمية، مما يؤدي إلى دفع عجلة الاقتصاد الوطني للأمام.

تعاون مع جامعة تشرين..

وأشار الدكتور جديد إلى توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة العامة للدراسات وجامعة تشرين لتطوير التعاون وتعزيزه انطلاقاً من الرغبة المشتركة لتوثيق التعاون العلمي والفني نظراً لأهمية ربط الجامعة بمؤسسات الدولة والمجتمع وتحقيق التكامل بين المجالين العلمي والعملي.

خلفية..

ولدراسة وضع الشركة خلال السنوات القادمة لابد من إلقاء الضوء على حال الفرع في السنوات الماضية.. فبالعودة /15 عاماً / أي حتى عام 2002 نلاحظ أن أعلى قيمة للإنجاز كانت في عام 2006 حيث بلغت / 193 مليون ليرة سورية / أي أن انجاز الفرع قد ارتفع بنسبة / 230% / عن أعلى انجاز خلال / ال 15 عاماً الماضية / , أما بالنسبة لريعية الفرع فكانت ريعية عام 2006 – الأعلى خلال الفترة الماضية قد بلغت / 129% / في حين ريعية الفرع خلال عام 2017 بلغت / 132% / أي ارتفعت بنسبة / 15% / والتي تعد الريعية الأعلى للفرع, علماً أن عدد العاملين القائمين على رأس عملهم / 458 / عاملاً في ذلك العام في حين عدد العاملين في عام 2017 /  360/ عاملاً عوضاً عن الحالة الممتازة للحواسيب والطابعات في تلك الفترة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.