موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

ملياران و 172 مليون ليرة قيمة الرسوم المستوفاة في نقل طرطوس.. وخطة لإحداث مركز خدمة في المديرية ودائرة فرعية في القدموس

بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

أكد المهندس محمد يونس مدير النقل في طرطوس أن عدد المركبات المسجلة في المديرية خلال العام 2017بلغ /160206/ ألية وتم استيفاء رسوم مالية منها بما مجموعه /2172404849/ ليرة سورية فيما بلغت ضريبة الدخل /245449586/ ليرة سورية.

واشار المهندس يونس إلى استكمال خطة إحداث دوائر للنقل في المناطق الرئيسية في المحافظة وكان أخرها في بلدة الصفصافة ودخولها العمل الفعلي العام الماضي مضيفاً أنه يتم العمل على إحداث دائرة نقل في منطقة القدموس وبذلك يكون قد تم تغطية كافة مناطق المحافظة بدوائر فرعية مما يساعد على تخفيف العبء والجهد عن المواطن والحد من المركزية عن طريق اعطاء هذه الدوائر المزيد من الصلاحيات لإنجاز المعاملات اللازمة على المركبات..

وأضاف يونس أنه من ضمن التوجهات المستقبلية العمل على احداث مركز خدمة في الطابق الأرضي في مبنى المديرية من خلال دراسة تصميمية ثم وضعها لتحويل كامل الطابق إلى مركز خدمة مجهز بما يلزم للارتقاء بمستوى الخدمات من ناحية السرعة وعدد العاملين لكل معاملة والاستغناء عن الورقيات…

ونوه مدير النقل إلى إنجاز برنامج الأرشفة الضوئية وربطه ببرنامج المركبات بالمديرية مما اتاح انجاز كافة المعاملات على الحاسب دون العودة إلى اضابير المركبات بعد ان تم ارشفتها ضوئياً وأصبح بالإمكان الإطلاع على اية وثيقة من خلال الحاسب وهذا سهل العمل ووفر في وقت المراجعين والعمال على حد سواء.. منوهاً بأهمية الخطوة المتمثلة بإحداث الصالة الواحدة حيث تم احداث صالات لكل فئة من فئات السيارات مجهزة بكافة التجهيزات الالكترونية اللازمة ..

ايضا أصدرت المديرية الرخص الالكترونية ذات المواصفات العالية بدلاً من الرخص الورقية مما يجعل إمكانية التوير صعبة جداً على الرخص الممنوحة كما تقوم المديرية بمنح سندات تمليك للمركبات التي تتمتع بوثوقية عالية ومعايير سرية وعدم تزوير عالية ويستعمل لصنعها ورق سري خاص بحيث يظهر اي غش او تزوير او حك او شطب على متنه..

واشار يونس إلى دور المديرية في تنظيم عملية نقل الركاب في المحافظة من خلال العضوية في لجنة نقل الركاب المشترك التي تقوم بدراسة المشاكل والشكاوى وترسم الحلول اللازمة بالتعاون مع الأجهزة المحلية..

ونوه يونس إلى العمل مستقبلا على تطبيق تكنولوجيا المعلومات بالشكل الأمثل في سبيل ضبط كافة الإجراءات والعمليات من حيث الطرق المتبعة او المعايير الواجب اتباعها من تسجيل ومراقبة وقياس وتحليل بما يضمن الوصول إلى الخطط المطلوبة والتحسن المستمر ووضع أهداف زمنية محددة إضافة إلى اعتماد معايير دقيقة للأداء الجيد ومؤشرات لقياس الإنجاز وتحويل العمل في المديرية إلى عمل قابل للقياس من حيث النتائج والانجازات وجودة الخدمة….

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.