باهتمام السيد المدير العام لمؤسسة الإنشاءات العسكرية..

بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:

وجه فرع طرطوس لمؤسسة الإنشاءات العسكرية إنذاراً إلى أربع عائلات (عدد أفرادها 26 شخص) لإخلاء منازلهم الواقعة في منازل السكن الشعبي الملاصقة لضاحية الأسد “شرقي دوار تمثال السيد الرئيس بمئة متر”

ويقول الأهالي في شكواهم أنهم يسكنون في هذه المنطقة منذ حوالي أربعين عاماً  وتم استملاك المنطقة منذ زمن طويل لصالح مشروع ضاحية الأسد وتم التعويض على الأهالي باستثناء هذه العائلات… واليوم يريد فرع مؤسسة الإنشاءات العسكرية بطرطوس إخراجهم قسراً والسبب إنشاء بناء سكني في المكان مع العلم أنهم خاطبوا فرع المؤسسة لتأمينهم بمساكن بديلة أسوة بجيرانهم الذين خصصوا بشقق بديلة قبل حوالي 25 عام.. ولكنهم لم يتلقوا أي رد او تجاوب وتصر المؤسسة على طردهم من بيوتهم دون مقابل…

وأضافوا أنهم قاموا بمراجعة فرع الحزب وتم تحويل الشكوى الى السيد محافظ طرطوس والذي بدوره خاطب الإدارة العامة للإنشاءات العسكرية بالمشكلة نهاية العام المنصرم ولكن لم يأتي أي رد حتى يومنا هذا..

ويضيف أصحاب الشكوى أنهم تفاجئوا منذ يومين بإبلاغهم بإخلاء منازلهم قبل يوم الأحد 4-3-2018 وانه في حال عدم الإخلاء سيتم اخراجهم من منازلهم بالقوة وحجز ممتلكاتهم داخل المنزل وإزالة المنازل.

واليوم تقدم الأهالي بوثائق إلى السيد محافظ طرطوس تثبت أنهم لا يسكنون في املاك دولة وأنهم ليسوا مغتصبي أرض كما جاء في إنذار مؤسسة الإنشاءات العسكرية..

وتمنى المواطنون إيصال شكواهم إلى المدير العام للإنشاءات العسكرية والمعروف عنه بنصرة المظلوم لينصفهم وإيصال له ما يحدث وما يمكن أن يحدث في حالهم من مآسي عبر رميهم في الشارع وتركهم بلا مأوى مع العلم أن معظم أبنائهم هم مقاتلين في الجيش العربي السوري يقارعون الإرهاب منذ بداية الحرب على سورية.

وبدورنا…نتمنى وصول هذه الشكوى إلى المعنيين آملين من السيد المدير العام لمؤسسة الإنشاءات العسكرية النظر بهذه الشكوى والتجاوب مع هذا المطلب وإيجاد حلول مناسبة وإيجاد بدائل سكنية لهم في حال تم الإصرار على الاستملاك وإخلاء المنازل…

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.