موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

مشاريع صحية في طرطوس … قيد الانتظار !!

طرطوس _ فادية مجد :

تفاءل أهالي محافظة طرطوس بتشييد مشاريع صحية على امتداد ساحة المحافظة واستبشروا بها خيرا لتكون ملاذا آمنا لشرائح المجتمع كافة وخاصة ممن لا يستطيعون الاستطباب في المشافي الخاصة من أصحاب الدخل المحدود نظرا لما توفره من الناحية المادية ومن وقت وجهد لإنقاذ الحالات الاسعافية في المناطق البعيدة عن مركز المدينة ومشفى الباسل ولاسيما في منطقة صافيتا وريفها .

ورغم اهتمام الوفد الحكومي واللجنة الوزارية المشكلة لتتبع المشاريع الخدمية في المحافظة بالشأن الصحي كباقي القطاعات ورصد الاعتمادات اللازمة لذلك .. إلا أن مشفى الأطفال ومركز العيادات الشاملة بصافيتا ومشفى سبة هذه المشاريع الصحية التي بدأ العمل بها منذ سنوات لم توضع بالخدمة حتى تاريخه ؟ !

صحيفة الثورة توجهت بالسؤال عن أسباب التأخير في انجازها للدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس الذي أفاد بأن الاعتمادات والمتابعات التي تمت من اللجنة الوزارية ووزير الصحة والمحافظ قد أعطت دفعا لهذه المشاريع ومن المتوقع أن توضع بالاستثمار مشاريع العيادات الشاملة بصافيتا ومشفى الاطفال , حيث يتم العمل بما تبقى من أعمال كهربائية بالتوازي مع تأمين الأجهزة الطبية ، والبدء باستثمار مشفى سبة

وعن نسب الإنجاز أوضح الدكتور عمار أنه بالنسبة لمشفى الأطفال بلغت نسبة التنفيذ للعقد الأساسي 61،8 % حتى تاريخ 1/ 3 / 2018

أما مشفى سبة في ريف صافيتا والتي تبلغ مساحته الطابقية 5670 مترا مربعا بسعة 65 سريرا فبلغت نسبة تنفيذه 72،56 % حتى تاريخ 1/ 3 / 2018 وتوجد فيه مشكلات فنية تعيق تركيب بعض التجهيزات الميكانيكية يتم حلها بالتعاون مع مؤسسة الاسكان والتعمير _ فرع طرطوس .

فيما بلغت نسبة التنفيذ للعقد الاساسي لمركز العيادات الشاملة بصافيتا 83،42 % موضحا أن السبب في التأخير في وضعه بالخدمة حتى الآن هي عدم تصديق التوازن السعري حتى تاريخه مبينا أنه تم عقد اجتماعات مكثفة برعاية المحافظ ، وقد تم تذليل معظم الصعوبات لإنجاز الاعمال في تلك المشاريع والتي من المتوقع وضعها في الخدمة في الربع الأخير من العام الحالي .

أخيرا

نأمل السرعة القصوى في انجاز تلك المشاريع الصحية لما لها من أهمية كبيرة في تقديم الخدمة الطبية والاسعافية لأهالي المحافظة الذين طال انتظارهم .

بانوراما طرطوس- الثورة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.