موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

إدانات دولية وعربية للعدوان الأميركي البريطاني الفرنسي على سورية: جنوني وانتهاك سافر للقانون الدولي

أدان عدد من الدول بشدة العدوان الثلاثي الذي شنته فجر اليوم الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا على سورية.

فقد أكدت الصين اليوم معارضتها لأي استخدام للقوة في العلاقات الدولية ومطالبتها باحترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي الدول الأخرى.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ خلال مؤتمر صحفي تعليقا على العدوان الثلاثي الأميركي البريطاني الفرنسي على سورية نشر على موقع الخارجية الصينية الالكتروني.. “إن أي إجراء عسكري أحادي الجانب يتجاوز مجلس الأمن يتعارض مع غرض ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وينتهك مبادئ القانون الدولي والمعايير الأساسية التي تحكم العلاقات الدولية” وسيزيد من تعقيد الأزمة في سورية.

وأضافت.. “إن الصين تحث الأطراف المعنية على العودة إلى إطار القانون الدولي وحل القضية من خلال الحوار والتفاوض”.

ولفتت هوا تشون إلى أنه وفيما يتعلق بالهجوم الكيميائي المزعوم فإن الصين تؤمن بوجوب إجراء تحقيق شامل ونزيه وموضوعي للتوصل إلى نتيجة موثوقة يمكن التأكد منها.. ولا ينبغي إصدار أي أحكام مسبقة قبل ذلك.

وقالت هوا تشون.. “تعتقد الصين أن التسوية السياسية للأزمة في سورية هي الحل الوحيد القابل للتطبيق.. يجب أن تواصل الأطراف المعنية في المجتمع الدولي دعم دور الأمم المتحدة كقناة رئيسية للوساطة وبذل جهود حثيثة لتسهيل الحل النهائي للوضع في سورية”.

كوبا: يؤدي إلى تداعيات خطيرة في المنطقة بأكملها

وأعربت كوبا عن إدانتها الشديدة للعدوان. وجاء في بيان صدر عن الخارجية الكوبية أن “هذا الإجراء أحادي الجانب والذي تم خارج مجلس الأمن الدولي يشكل انتهاكاً سافراً لمبادئء القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة ولدولة ذات سيادة” محذرة من ان هذا العدوان يؤدي الى تفاقم الأزمة في سورية وإلى تداعيات خطيرة في المنطقة بأكملها.

وعبر البيان عن تضامن الحكومة الثورية في كوبا مع سورية شعباً وقيادة جراء هذا العدوان البربري.

مصر تعرب عن تضامنها مع الشعب السوري الشقيق

كما أعربت مصر اليوم عن قلقها البالغ تجاه العدوان الثلاثي الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سورية لما ينطوي عليه من آثار علي سلامة الشعب السوري الشقيق ويهدد ما تم التوصل إليه من تفاهمات لإيجاد حل سياسي للأزمة فيها.

وعبرت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها عن “تضامنها مع الشعب السوري الشقيق في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمان واستقرار والحفاظ على مقدراته الوطنية وسلامة ووحدة أراضيه من خلال توافق سياسي جامع لكل المكونات السياسية السورية”.

ودعا البيان المجتمع الدولي والدول الكبرى لتحمل مسؤولياتها في الدفع بالحل السياسي للأزمة في سورية بعيدا عن الاستقطاب.

رئيس بوليفيا: عدوان جنوني

وأدان رئيس بوليفيا إيفو موراليس بشدة العدوان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن موراليس قوله اليوم على تويتر “إنه يدين باسم الكرامة والدفاع عن السلام وعن شعوب العالم بشدة الهجوم الجنوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضد الشعب السوري الشقيق”.

وأضاف موراليس “لقد تذرعوا بالأمس بأسلحة وهمية للدمار الشامل لغزو العراق واليوم يطلقون صواريخهم تحت الذريعة نفسها”.

بيلاروس تدين بشدة

من جهتها أدانت وزارة الخارجية البيلاروسية بشدة العدوان.

ودعت الوزارة في بيان أصدرته اليوم جميع الأطراف المعنية إلى التوقف فوراً عن استخدام القوة العسكرية ضد دول أخرى والبحث عن سبل لتسوية الأزمة بالوسائل السلمية.

ولفتت الوزارة في بيانها إلى أن أي خطوات للرد على استخدام الأسلحة الكيميائية يجب أن تستند إلى حقائق لا لبس فيها وأن يتم تنفيذها وفقاً لمعايير القانون الدولي مشيرة إلى أنه لم تتم مراعاة أي من هذه المعايير خلال العدوان على سورية.

وشددت الوزارة على ضرورة قيام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالتحقق من المزاعم حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر اليوم لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية في محيط دمشق وحمص.

التشيك:يعكر الاستقرار والسلام في سورية والشرق الأوسط والعالم

وأدان الرئيس التشيكي ميلوش زيمان اليوم العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية.

ولفت الناطق الصحفي باسم الرئاسة التشيكية ييرجي اوفتشاتشيك إلى وجوب عدم المسارعة لاعتماد الخيار العسكري.

كما أدان رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التشيكية مع سورية الدكتور ستنايسلاف غروسبيتش العدوان الثلاثي على سورية مؤكدا انه يمثل خرقا فظا للقانون الدولي ويعكر الاستقرار والسلام في سورية والشرق الأوسط والعالم.

وعبر في بيان له تلقت سانا نسخة منه عن تضامنه مع الشعب السوري وعن وقوف التجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو الذي يتراسه إلى جانب سورية في الدفاع عن حقها بالعيش بسلام وفي درء العدوان.

بدوره أدان رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي لوبوش بلاها العدوان الثلاثي على سورية مؤكدا انه يمثل خرقا فاضخا للقانون الدولي واستعراضا بائسا للقوة ولم يحقق اي شيء.

وقال لوبوش بلاها في تعليق له اليوم إن هذا العدوان “أكد من جديد أن القوى الغربية لا تحتاج في غطرستها لاي ادلة حول استخدام السلاح الكيميائي وانها بدلا من الاعتماد على الدبلوماسية تلجأ إلى القوة الفظة” مشددا على أن ما قامت به دول العدوان “يمثل خرقا لكل قيم السلام والقانون الدولي وسيادة الدول”.

ونبه رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي إلى أن ما جرى يمثل أيضا سابقة خطيرة لأنه يحول القانون الدولي إلى قطعة ورق ممزقة.

نائب رئيس مجلس النواب التشيكي: يمكن أن تكون له تداعيات كارثية

من جهته أدان نائب رئيس مجلس النواب التشيكي فويتيخ فيليب العدوان الثلاثي على سورية.

وحذر فويتيخ في تصريح له من أن هذا العدوان يمكن أن تكون له تداعيات كارثية مشددا على أن “الاعتداءات العسكرية لم تساهم أبدا في إيجاد الحلول وإنما على العكس من ذلك تزيد حدة التوتر”.

لبنان : العدوان يضع المنطقة في وضع مأزوم

بدوره أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون أن العدوان الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سورية يضع المنطقة في وضع مأزوم.

وأشار عون في بيان له اليوم إلى أن هذا العدوان “لا يساهم في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية التي دخلت عامها الثامن بل يعيق كل المحاولات الجارية لإنهاء معاناة الشعب السوري”.

وجدد عون التأكيد على أن لبنان يرفض أن تستهدف أي دولة عربية باعتداءات خارجية موضحا أنه “يرى في التطورات الأخيرة جنوحا إلى مزيد من تورط الدول الكبرى في الأزمة التي تشهدها سورية مع ما يتركه ذلك من تداعيات على الأوضاع في المنطقة”.

الخارجية العراقية: تصرف خطير

إلى ذلك أكدت الخارجية العراقية أن العدوان الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية “تصرف خطير جدا ومن شأنه جر المنطقة إلى تداعيات خطيرة تهدد أمنها واستقرارها”.

ونقل موقع السومرية نيوز عن المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب قوله في بيان اليوم: إن هذا “العدوان يعتبر أمرا خطيرا جدا لما له من تداعيات على الشعب السوري” داعيا إلى ضرورة العمل لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يلبي تطلعات هذا الشعب.

وأشار البيان إلى أن العدوان الثلاثي على سورية “يمنح الإرهاب فرصة جديدة للتمدد بعد أن تم دحره وهزيمته”.

وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر اليوم لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية في محيط دمشق وحمص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.