موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

فريق عمل لزيارة الجرحى في منازلهم بالمحافظات.. وبطاقات تأمين صحية خاصة بهم … اللواء الشاطر : 6 آلاف جريح من «الداخلية» عرضوا على المجلس الطبي

أعلنت مدير إدارة الخدمات الطبية في وزارة الداخلية اللواء باسمة الشاطر عن 6 آلاف جريح من قوى وزارة الداخلية معروضين على المجلس الطبي، مؤكدة أن هناك حالات لم تعرض على المجلس باعتبار أن نسبة العجز لديهم بسيطة.
وفي تصريح لصحيفة الوطن على هامش مؤتمر نقابة أطباء الأسنان أكدت الشاطر تشكيل فريق عمل لزيارة الجرحى الذين تراوحت نسبة العجز عندهم ما بين 80 إلى 100 بالمئة في منازلهم في المحافظات المقيمين فيها، مضيفة: زيارتهم في منازلهم للتأكد من تقديم الخدمة الصحيحة لهم.
وأوضحت الشاطر أنه تم وضع استمارة بيانات خاصة بالجريح يوضح فيها المعلومات الطبية الخاصة به لبيان الوضع الصحي له، موضحة أن الوزارة تؤمن المستلزمات الطبية التي يحتاجها الجريح بناء على حالته الطبية.
وأضافت الشاطر: مثلا هناك جرحى أصيبوا بشلل فيتم تأمين المستلزمات التي يحتاجونها وبالتالي تتم دراسة كل حالة على حدة.
وأوضحت الشاطر أنه بعد دراسة حالة الجريح يتم عقد اجتماع في الإدارة بحضور ضباط من الوزارة لدراسة الاستمارات وتأمين المستلزمات ومن ثم ترفع إلى وزير الداخلية للحصول على الموافقة بشرائها.
وأشارت الشاطر إلى أنه يتم صرف فواتير الجرحى الخاصة بالمعالجات الفيزيائية بعد موافقة وزير الداخلية عليها.
وفيما يتعلق بالمشاريع الصغيرة للجرحى كشفت الشاطر أن 89 جريحاً استهدف بهذه المشاريع عبر مكتب الأمانة السورية والتي نسبة العجز لديهم تراوحت ما بين 80 إلى 100 بالمئة، مؤكدة أن هناك تعاوناً بين الوزارة والأمانة، ذلك أن الأولى ترفع قوائم بأسماء الجرحى وتقوم الأمانة بدورها بإحداث مشروع صغير للجريح.
وأضافت الشاطر: من خلال زيارتي لعدد من الجرحى وجدت أنهم فتحوا مشاريع صغيرة، ضاربة مثلاً أنها سألت أحد الجرحى الذي فتح محلاً لتجهيزات منزلية خاص به عن مصدر رأسمال محله فأجاب: إن الأمانة منحته 700 ألف ليرة لهذا المشروع.
وأكدت الشاطر أن أحدهم من بين الجرحى الذين أصيبوا بالشلل فتح محلاً لتصليح السيارات علما أن نسبة العجز جعلته في شلل كامل، إضافة إلى وجود جرحى فتحوا مشاريع أخرى خاصة بالزراعة.
وأكدت الشاطر أنه تمت مخاطبة المحافظات لإرسال الاستمارات الخاصة بالجرحى، مشيرة إلى أن الاستمارات التي وصلت إلى المديرية تم تسجيلها وفق قاعدة بيانات وبالتالي أصبح لكل جريح قاعدة بيانات خاصة به.
وكشفت الشاطر أنه تم إدخال خدمة جديدة للرعاية بالجرحى وهي التأمين الصحى لمن بلغت نسبة العجز 100 بالمئة، موضحة أن هناك شركة تأمين وقعت عقداً لتقديم خدمات طبية.
وأوضحت الشاطر أن من بين الخدمات إجراء عمليات جراحية أو معالجات فيزيائية أو أدوية وغيرها من الحاجات الطبية التي يحتاجها الجريح.
وأشارت الشاطر إلى أن هذه الخدمات تقدمها الوزارة إضافة إلى تقديمها من شركة التأمين التي تتواصل مع المحافظات ما يجعل الأمور أسهل لإيصال الخدمات للجريح وخصوصاً أن الشركة تعاقدت مع أطباء في الكثير من المناطق لتقديم الخدمات الطبية.
وأكدت الشاطر أن معظم الجرحى حصلوا على بطاقة تأمين، معتبرة أنها من الخدمات المميزة التي تؤمن الخدمات إلى الجريح بطريقة سهلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.