موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

مخالفتا بناء صارختان في طرطوس رغم أنف القانون..؟!

مخالفتا بناء صارختان في بناءين متلاصقين متجاورين قبالة مدخل حديقة الطلائع الجنوبي بمدينة طرطوس، حيث قام صاحب كل مخالفة ببناء طابق إضافي سادس في كل بناء خلافاً لنظام ضابطة البناء والأنظمة المرعية التي تجيز البناء لخمسة طوابق فقط وفق شروط محددة.

مع ذلك فقد استكمل صاحب المخالفة الأولى بناء طابقه السادس المخالف وإنهاء أعمال البناء والإكساء من دهان وبلاط وألمنيوم وتمديد كهرباء وغيرها، وبمتابعة منّا قامت البلدية قبل عام تقريباً بإحداث فتحات وثقوب بسقف البناء لمنع المخالفة، لكن ما كان على المخالف إلا انتظار أن تهدأ الأمور قليلاً حتى تابع عمليات بناء وتشطيبات الشقة النهائية؟!

ويصل سعر الشقة إلى حدود الخمسين مليون ليرة.؟! ما شجع على ما يبدو صاحب البناء الجديد المجاور للبدء بأعمال إشادة طابقه السادس المخالف “ماحدا أحسن من حدا” على طريقة الخطوة خطوة وقد وصل العمل مرحلة التعتيب – بلغة البنّائين – بانتظار اللحظة المناسبة لاستكمال المخالفة.!؟

“البعث” تابعت الأمر مع رئيس مجلس مدينة طرطوس ومدير المدينة ورئيس قسم المخالفات بخصوص المخالفة “الشقة” في مراحلها الأولى أسفرت عن إحداث فتحات بالسقف رغم أن قرار الهدم قضى بإزالة المخالفة كلياً.؟!

كما تابعنا المخالفة الجديدة مع مدير مدينة طرطوس عبر الهاتف وباللقاء المباشر لكن الحال بقي على ماهو عليه ورغم أنف القانون مع الأسف.؟!

جدير بالذكر أن قانون مخالفات البناء يتشدد كثيراً في معالجة ومكافحة هذه الظاهرة بنصوص واضحة تقضي بهدم المخالفة فوراً وإحالة المرتكبين إلى القضاء مع ذلك..!

من نافلة القول أن ما أتينا على ذكره لا يعدو مثالاً عن حالة تحولت إلى ظاهرة تتحمل الوحدة الإدارية المعنية مسؤوليتها الأولى والأخيرة بكل تأكيد ووضوح فإلى متى.؟!

بانوراما طرطوس- البعث

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.