موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

مدير الموارد المائية بطرطوس المهندس عيسى حمدان: دراسة لتحويل أقنية الري المكشوفة إلى أقنية مطمورة ذات ضاغط للإستخدام بتقنيات الري الحديث

بانوراما طرطوس -هويدا محمد مصطفى:
أكد المهندس عيسى حمدان مدير الموارد المائية بطرطوس أن أهم الاعمال والمشاريع التي يتم التركيز عليها العمل على وضع السدود الجاهزة كدراسة والمدققة موضع التنفيذ من خلال خطة الوزارة وإعطائها أولوية خاصة وأيضا الإستمرار في اقامة السدود والسدات المائية بالإضافة إلى تحديث أضابير السدود المدروسة منذ فترة طويلة(عين الكبيرة-الحصين)
إضافة إلى التوسع في إقامة الرامات والسدات في المناطق الجبلية ومشاريع حصاد المياه وذلك من خلال التعاون مع الوحدات الإدارية والجمعيات الفلاحية ذات العلاقة والتأكيد على توسيع رقعة المساحات المروية بطرق الري الحديث لتخفيض المقنن المائي وتحسين الإنتاج الزراعي كما ونوعا….وأشار حمدان إلى أهمية المحافظة على المجاري المائية بكافة أنواعها (مسيلات-أنهار-أقنية..) بشكلها الطبيعي دون تشويه أو إشغالات تعيق حركة الجريان الطبيعي للمياه بما يضمن الحفاظ على الحياة البيئية ضمن مسارات تلك المجاري .والإستفادة من أكبر كمية من المياه الجوفية التي تذهب إلى البحر على شكل جريان جوفي من خلال منح تراخيص آبار لإصطيادها .
وأضاف حمدان أن كمية الأمطار الهاطلة حتى تاريخه في موقع سد الباسل بلغت /968،9/مم وكما سيتم تنفيذ بئر داعم في منطقة مجدلون البحر لرفد مياه الري في شبكات الباسل ويجب إلزام الأخوة الفلاحين بنوعية المزروعات وذلك مرتبط مع مديرية الزراعة بطرطوس بموجب الخطة الزراعية لديهم
 أما فيما يخص الأقنية المحمولة في سهل عكار فأشار مدير الموارد المائية إلى إنه تتم دراسة تحويلها من أقنية مكشوفة إلى أقنية مطمورة ذات ضاغط لإستخدام بعض تقنيات الري الحديث تنقيط ورش ويتم حاليا تدقيق هذه الدراسة من قبل الشركة العامة للدراسات المائية بموجب عقد مبرم معها لهذه الغاية حيث بلغت نسبة التدقيق 50%
وبالنسبة لسد خليفة فقد أشار المهندس عيسى بأن سد خليفة يتم إستثماره منذ عشرات السنين أما فيما يتعلق بالإستفادة من المياه الزائدة عن تخزين السد والواردة من النبع عن طريق داعم لبحيرة سد الباسل.
وحول مشروع الآبار الجوفيه أوضح المهندس حمدان بأن مشروع الآبار الجوفية يمتد على مساحة/2138/هكتار تغذى من /92/بئراإستثماريا إضافة إلى محطة الضخ المرتبطة بنبع الساعد والفوار والتي تغذي حوالي/560/هكتارا من المساحة المذكورة
-يبلغ مجموع الغزارات الواردة من الآبار الإستثمارية حوالي/1650/ل/ثاإلا أن الإحتياج يصل في أشهر الذروة (7-8-9)إلى 2057 ل/ثا يتم تعويضها عبر القناة الرئيسية MPL-3من شبكات الباسل بغزارة 100ل/ثاوعبر الخط الواصل من محطة الفوار والساعد بغزارة حوالي300ل/ثا ويروي المشروع مجموعة من أراضي القرى جزئيا وكليا/المنطار-الزيادة-سمريان-طيبة الإمام-ضهر الطاحون-سهل يحمور-سهل ميعار شاكر-سهل مجدلون البحر-القبيبة /وطول شبكة الري /91/كم وطول شبكة الصرف/96/كم وهي شبكة مكشوفة بالكامل.

وبالنسبة لتوزيع مياه السقاية فتتم على كامل مساحة سهل عكار بلا استثناء بموجب برنامج سقاية مصدق من اللجنة الزراعية الفرعية ومعمم من السيد المحافظ على إتحاد الفلاحين بطرطوس ومديرية الزراعة ومديرية الموارد المائية ومازالت مديرية الموارد تسعى لتقديم كافة الخدمات للمواطن .
ونوه حمدان إلى الصعوبات والمقترحات لتطوير واقع المياه والتي تشمل تلوث المياه السطحية والجوفية :بسبب عدم تنفيذ محطات المعالجة وخاصة لمصبات الصرف الصحي التي تصب مباشرة في المجاري المائية وفي السدود/سد الباسل -سد الصوراني-سدالدريكيش/والإنتشار العشوائي لمكبات القمامة إضافة إلى التلوث الناجم عن النشاطات المختلفة/زراعية -صناعية-سياحية/
وكثرة التعديات على مجاري الأنهار والمسيلات المائية.
وايضا هناك نقص في الآليات الحقلية والهندسية اللازمة لتخديم مشاريع الري… والتداخل بين المخططات التنظيمية والمساحات المروية .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.