موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

فحص أكثر من ١٥ ألف حالة في طرطوس  خلال الأسبوع الأول من حملة سرطان الثدي

طرطوس _ فادية مجد :

تتواصل في محافظة طرطوس حملة الشهر الوردي للكشف المبكر عن سرطان الثدي وفي هذا الإطار أوضح مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار أنه تكمن أهمية هذه الحملة الوطنية والتي انطلقت مطلع هذا الشهر للكشف المبكر عن سرطان الثدي لما نلاحظه من وجود هذا المرض الخطير في مجتمعنا وبنسبة ملحوظة مقاربة للنسب العالمية ولكن من خلال الكشف المبكر يمكن القضاء على هذا المرض والشفاء التام منه ولذلك تنشط مديرية صحة طرطوس على مستوى مراكزها الصحية كافة لنشر محاضرات التوعية والتثقيف الصحي لسيداتنا حول سرطان الثدي بوجود فرق مدربة ومؤهلة في التثقيف الصحي وتعليم السيدات كيفية الفحص الذاتي للثدي وتتم إحالة الحالات المشتبهة والسيدات فوق سن الأربعين إلى المراكز المعتمدة لإجراء الايكو وتصوير الماموغرافي بشكل مجاني في المشافي التاليةوالمتواجد فيها تصوير الماموغرافي وهي مشفى الباسل _ مشفى التوليد _ مشفى بانياس _ مشفى الشيخ بدر _ مشفى الدريكيش الوطني _ المشفى العسكري منوها إلى أن الفحص الذاتي للثدي يتم من قبل طبيب النسائية أو طبيب الجراحة العامة في المراكز الصحية والعيادات الخارجية للمشافي والتي تستقبل يوميا عددا كبيرا من المراجعات ، مشيرا إلى أن مديرية الصحة بطرطوس عبر مشافيها ومراكزها الصحية مستمرة بتلك الحملة حتى بعد انقضاء شهر التوعية بسرطان الثدي ..

و بينت رئيسة برنامج الصحة الإنجابية في مديرية صحة طرطوس الدكتورة سهام منصورة أهمية الحملة في نشر الوعي الصحي وتعليم السيدات الفحص الذاتي وضرورة مراجعة المراكز المعتمدة في المحافظة للكشف المبكر عن سرطان الثدي لأنه بقدر ما تكون الحالات المكتشفة بشكل مبكر بقدر ما تكون فرص الشفاء أكبر وفوق التسعين بالمئة مشيرة إلى أنه من خلال هذه الحملة يتم استهداف جميع السيدات من عمر عشرين سنة وما فوق بتعليمهن طريقة الفحص الذاتي للثدي وتوقيت إجرائه وأهمية الكشف السريري عند عنصر صحي وبالتالي تقييم الحاجة لإجراء الايكو أو التصوير الشعاعي ( الماموغرافي ) بحسب عمر المريضة ، فالسيدات تحت عمر ٤٠ سنة تتم إحالتهن إلى تصوير الايكو وفوق الأربعين سنة يتم إجراء الايكو والتصوير الشعاعي ( الماموغرافي ) .

وعن عمل المراكز الصحية أوضحت منصورة أنه يتم فيها إجراء العديد من الحملات التثقيفية وتوزيع البروشورات التوعوية بسرطان الثدي ضمن المراكز الصحية وخارجها بضرورة مراجعة السيدات للمشافي المعتمدة للتصوير الشعاعي والايكو عند ملاحظة أي تغير على شكل الثدي وخاصة اذا كان حديثا وبجانب واحد مع فحص منطقة تحت الإبطين والمنطقة فوق الترقوة لاكتشاف العقد البلغمية والتي تدل على إصابة الثدي وضرورة إجراء التصوير بالسرعة القصوى . وأكدت الدكتورة منصورة أنه تم منذ بداية الحملة وحتى تاريخه فحص ما يزيد عن ١٥٥٠٠ سيدة بمختلف مناطق المحافظة ، وتم إجراء ١٤٩ حالة ماموغرافي مترافق على الأغلب مع إجراء الايكو … وأن أغلب الحالات تكون بين الدرجة واحد واثنان BIRADS للتصنيف العالمي لسرطان الثدي وعدد قليل من الحالات درجة ثالثة
وحسب BIRADS درجة ثالثة هي آفة مشتبهة أقل من ٣٠ بالمئة وتستدعي المراقبة وأخذ خزعة .

وأوضحت الدكتورة منصورة أن فحص الثدي عند السيدات هو من ضمن برامج الصحة الإنجابية وهو عمل نقوم به بشكل يومي ولكن يتم تكثيف العمل به خلال الشهر العاشر وهو شهر التوعية داعية جميع السيدات لمراجعة المراكز الصحية المنتشرة على امتداد ساحة المحافظة لحضور المحاضرات التثقيفية والتي تتحدث عن المرض وأعراضه وعوامل الخطورة ومعرفة أن سرطان الثدي خطير ولكنه قابل للشفاء التام في حال اكتشف مبكرا وحتى في حال لم تلحظ السيدة أي تغيير أو شكوى من الثدي يجب عليها فوق سن الأربعين مراجعة المراكز المعتمدة لإجراء الماموغرافي لأنه بقدر ما يكون التشخيص والعلاج مبكرا تكون بذلك فرص الشفاء كبيرة جدا .

بانوراما طرطوس الثورة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.