موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

مركز الزين الطبي للعلاج الفيزيائي مستمر في مبادرته الوطنية والإنسانية بمعالجة جرحى الجيش مجاناً..

بانوراما طرطوس- فداء البايكي:

جولتنا الميدانية اليوم كانت إلى أحد المراكز الطبية التي تهتم بمعالجة جرحى الجيش مجاناً وهو مركز الزين الطبي للعلاج الفيزيائي بإشراف المجاز الاختصاصي الخبير والاستشاري الحكيم فاتح حسن وطفة..
يقول وطفة عن تجربته:
_ اطلقت مبادرتي الأولى بعنوان «كرمالك سوريا ..لعيونك يا أسدنا.. لروحك يا شهيدنا معالجة جرحى الحرب وأسر الشهداء الفقراء مجاناً».
مبادرتي اطلقتها لهدفين :
الهدف الأول : معالجة جرحى الحرب وإعادة تأهيلهم و إعادتهم لساحات القتال .
الهدف التاني : معالجة جرحى الحرب وإعادة تأهيلهم و إعادتهم للمجتمع منتجين فاعلين بدل أن يكونوا عالة على المجتمع وذويهم بسبب إصابتهم .
مبادرتي اعتبرتها هي سورية المصغّرة حيث تم استقطاب جرحى من معظم المحافظات السورية منها (الرقة -دير الزور-حلب -حماه-حمص-دمشق- اللاذقية و طرطوس).
عالجت أكثر من 450 بطل قديس 75منهم عادوا إلى ساحات القتال و 25 منهم عادوا للحياة والمجتمع منتجين فاعلين .
حول الصعوبات التي يعاني منها الدكتور فاتح والتي تواجهه خلال عمله الإنساني النبيل ذكر أهمها حيث قال :
يحاربوني في حملتي المجانية ، لم ولن يزورني حتى الآن أو يتعاون معي أي مسؤول سواء أكان في سوريا بشكل عام أو طرطوس بشكل خاص ، كنت أتمنى على المسؤولين في طرطوس سواءً المحافظ أو أمين فرع الحزب او المدراء العامين أو حتى رجال الأعمال أن يحتضنوا أول مبادرة في سوريا انطلقت من طرطوس.
*رجائي و أملي أن يصل صوتي إلى السيد الرئيس أو السيدة أسماء الأسد
أطلب من الله النصر القريب لسيد الوطن والرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا والشكر لكم موقع بانوراما طرطوس لتسليطكم الضوء على مبادرتي المجانية
*لقد جددت مبادرتي بعنوان «مبادرة مركز الزين المجانية مستمرون مع أسدنا الغالي ».
وهنا نروي قصة أحد الجنود الأبطال الذين يتلقون العلاج في مركز الزين:
بيان ابراهيم احمد ضابط في الجيش العربي السوري أُصيب في تدمر عام 2013 وكانت اصابته في اليدين والرجل اليسرى والعين والأذن والفك والأسنان حيث تم نقله إلى المشفى العسكري بطرطوس ونظرا لسوء المعاملة وقلة الاهتمام تم تحويله إلى مشفى الباسل التي لم تكن افضل حال فاضطر للسفر إلى دمشق وإجراء عملية للعين و نظرا للظروف المادية والعائلية الصعبة إضافة إلى البعد اضطر للعودة لمتابعة العلاج الفيزيائي على حسابه الخاص إلى أن سمع بطريق الصدفه من أحد اصدقائه عن مركز الزين إلى أن تحسن بشكل كبير والآن مازال يتابع العلاج لإعادة تأهيل عضلاته و تقوية شاملة للجسم .
وهو الان يتابع في الدورات التي تنظمها بطريركية طرطوس مشكورة بالتعاون مع منظمات أممية لاحتضان الشباب من خلال تدريبهم وتعليمهم في مجال صيانة الكمبيوترات والموبايلات وغيرها من الدورات ..

نبذة عن الحكيم فاتح وطفة:

*من مواليد حصين البحر/1957/
*خريج جامعة بوخاريست للعلاج الفيزيائي عام 1982.
*عضو مؤسس بالجمعية السورية للعلاج ومندوب الجمعية في طرطوس
*صاحب أول مبادرة في سوريا لمعالجة جرحى الحرب وأسر الشهداء الفقراء منذ بداية الحرب الكونية على سوريا .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.