موقع الكتروني خدمي اقتصادي سياحي اجتماعي

الرئيس الأسد لوفد بولندي: أحد أكبر الأخطاء التي وقعت بها العديد من الدول الأوروبية هو الانفصال عن الواقع

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفدا بولنديا يترأسه بافيل سكوتيتسكي النائب في البرلمان البولندي.

وأشار أعضاء الوفد إلى أن الهدف الأساسي لزيارتهم هو الاطلاع على آخر تطورات الأوضاع في سورية على أرض الواقع.. وقد أكد الرئيس الأسد أن أحد أكبر الأخطاء التي وقعت بها العديد من الدول الأوروبية هو الانفصال عن الواقع حيث أن معرفة أي حكومة أو إدارة للأمور على حقيقتها هي الخطوة الأهم على طريق بناء سياسة واقعية صحيحة تساعد على اتخاذ مواقف تخدم مصالح شعوبها وتساهم في حمايتهم.

وشرح الرئيس الأسد للوفد البولندي الحرب التي يواجهها الشعب السوري منذ أكثر من سبعة أعوام والتي تنوعت أدواتها ما بين الإرهاب والعدوان المباشر والعقوبات الاقتصادية ومحاولات التدخل في شؤونه الداخلية وعزله ومحاصرته.. فيما أكد أعضاء الوفد أن هذه الحرب والإنجازات التي حققتها سورية ضد التنظيمات الإرهابية ساهمت في تحييد الإرهاب الذي كان يمكن أن ينتقل إلى البلدان المجاورة ليصل بعدها إلى أوروبا معربين عن أملهم في أن تتمكن الدولة السورية من القضاء تماما على الإرهاب واستعادة السيطرة على كامل الأراضي السورية.

وعرض الوفد خلال اللقاء نتائج اجتماعاته في دمشق والمبادرات التي يحملها معه ومنها إنشاء لجنة برلمانية سورية بولندية لتعزيز العلاقات بين الجانبين والبحث في كيفية التبادل الثقافي بما يخدم شعبي البلدين.. ورحب الرئيس الأسد بهذه المقترحات وأكد أن دمشق منفتحة على أي جهود من شأنها بناء علاقات جيدة بين الشعوب.

وفي الإطار ذاته التقى رئيس مجلس الشعب حموده صباغ الوفد البولندي وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين البلدين والعمل على تطويرها بما يصب في مصلحة شعبيهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.