صيانة أم شيء آخر!

بانوراما طرطوس:

تقول المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء بأن كامل الكميات المنتجة حالياً من الكهرباء هي من انتاج المحطات الغازية فقط.. فيما يتم إجراء صيانة عامة لعنفات التوليد العاملة على الفيول في محطات الزارة ومحردة وتشرين وبانياس وستنتهي هذه الصيانات في الخامس من شهر كانون الأول القادم بحسب مصادر المؤسسة…
والتساؤل المطروح في حال “صدق” التصريح السابق: لماذا يتم إجراء الصيانة لجميع هذه المحطات بوقت واحد والذي يتسبب في هذا التقنين القاسي.. ألم يكن الأجدى توزيع فترة الصيانة على برنامج متوازن بحيث لا تخرج كامل المحطات عن الخدمة بوقت واحد..
نجزم بأن هناك امراً من اثنين: إما أن المؤسسة لم تفصح عن سبب توقف محطات الفيول (ربما بسبب نقص كميات الفيول) ,, أو أن هناك تقصيراً من المؤسسة في عدم اجراء الصيانات الدورية بالشكل الذي يمنع خروج المحطات عن الخدمة دفعة واحدة بذريعة الصيانة!… وفي الحالتين هناك سوء إدارة وسوء تصرف… سواء في توريد الفيول وإدارة وتوزيع الكميات المتاحة أو في سوء اختيار الزمن والوقت المناسب لإجراء هذه الصيانات دفعة واحدة.. والله أعلم!

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.