حوالي الـ 2000 وظيفة أمنتها الشؤون الاجتماعية والعمل ..الكوا: هيئة التخطيط والتعاون الدولي هي المسؤولة عن خطط توظيف القطاع العام

كشف مدير مرصد سوق العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمود الكوا عن تأمين الوزارة خلال العام الجاري لما يزيد على 1000 وظيفة عمل عن طريق بواباتها الإلكترونية، و174 وظيفة عن طريق بوابة المرصد الإلكترونية، و450 وظيفة عن طريق مركز الإرشاد الوظيفي وريادة الأعمال، و530 وظيفة من خلال تنفيذ حزمة «التدريب المنتهي بالتشغيل»، و115 وظيفة بالتعاون مع غرفة صناعة دمشق وريفها، إضافة إلى تأمين 336 وظيفة عمل في الوزارة والجهات التابعة لها بعد إجراء الاختبارات والمسابقات المطلوبة.
وبين أن مرصد سوق العمل التابع للوزارة يهدف إلى تنشيط سوق العمل من خلال الربط بين الباحثين عن فرص عمل وأصحاب العمل لتوجيه برامج التدريب وبناء القدرات لملاءمة احتياجات سوق العمل، والملاءمة بين مخرجات التعليم والاحتياجات الفعلية لسوق العمل، لافتاً إلى أن الجزء الأكبر من نشاط المرصد يكون مع القطاع الخاص مقابل جزيئة بسيطة مع الجهات الرسمية، مشيراً إلى أن المرصد حتى يكون له فعالية في سوق العمل جرى التوجه لتحديد قائمة بأبرز الشركاء من القطاع الخاص ممن يستطيعون تأمين فرص عمل وإمكانية تدريب أكبر إضافة إلى شراكة مع غرفة صناعة دمشق وريفها وتحديد شريك بكل قطاع من القطاعات.
ورأى الكوا أن أهم قاعدة بيانات يستند إليها المرصد هي التي أحدثها المرصد عبر إنشاء موقعه الإلكتروني الذي يوفر خدمة ربط الباحثين عن فرص عمل مع أصحاب العمل وتوفير يد عاملة لأصحاب العمل وخصوصاً مع استرجاع الكثير من الفعاليات الاقتصادية لأنشطتها، مشيراً إلى أن وجود تطبيقين على الموقع لكل من صاحب العمل لإدخال احتياجاته من الأيدي العاملة وتوفيره لإمكانية التدريب من عدمها وبلغ عدد المسجلين فيه 20 مع توفير 48 فرصة عمل، كذلك للباحث عن عمل ويتضمن إدخال الخبرات والأعمال السابقة ورغبة العمل والتوجه والدورات التدريبية وبلغ عدد المسجلين 238، ويضاف إليها قواعد البيانات الخاصة بكل من مكاتب التشغيل والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية التي تتضمن العاملين بالقطاع العام والخاص لمعرفة الطلب في سوق العمل وانتقالات العاملين، كذلك بيانات السجل العام للعاملين في الدولة، منوهاً بأن التعامل الإيجابي مع الموقع يحقق نجاحاً لكل الأطراف المشاركة به.
وأكد الكوا إعداد التقرير الأول عن سوق العمل خلال 2019، بعد تنفيذ مسح شامل لسوق العمل بالتعاون مع المكتب المركزي للإحصاء.
وعن المسابقات والاختبارات التي تجريها الجهات العامة للتوظيف، أشار الكوا إلى أن الوزارة ليس لها أي دور إشرافي فيها، موضحاً أن عمل الوزارة يقتصر على الإعلان عن المسابقات والاختبارات قبل موعد التقديم بنحو 15 يوماً وتزويد المواطنين بوثيقة قيد العمل عبر مكاتب التشغيل للتقدم للمسابقة أو الاختبار، لافتاً إلى وجود رقابة من جهات عدة على المسابقات والاختبارات من ضمنها الجهاز المركزي للرقابة المالية، منوهاً بأن قدم التسجيل في مكاتب التشغيل التابعة للوزارة يمنح كأقصى حد 15 علامة حسب تاريخ التسجيل، تضاف إلى نتيجة الاختبار أو المسابقة لتحقيق نوع من العدالة الاجتماعية في الحصول على فرص العمل، لكون الخريج الجديد فرصته أكبر من الخريج القديم في إيجاد فرص عمل في القطاع الخاص.
وعن نسبة تنفيذ الوزارة لخطط الموازنة العامة التي تحدد توفير 60 ألف فرصة عمل خلال العام، بيّن الكوا أن هيئة التخطيط والتعاون الدولي هي من تتحصل على نسب التنفيذ، مشيراً إلى أنه عندما ترغب الدولة في خلق فرص عمل في القطاع العام فالمسؤول عن خطط القطاع العام هو هيئة التخطيط والتعاون الدولي وليس الوزارة.

بانوراما طرطوس -الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.