منحوتة بالصخر لأحد رجالات الثورة السورية ضد المستعمر الفرنسي

تطل على قرية برمانة المشايخ الواقعة في محافظة طرطوس والمتاخمة للحدود الإدارية لمحافظة حماة البانوراما الحجرية الفنية وهي عبارة عن لوحة فنية محفورة في الصخر في غاية الجمال والروعة تجسد ذكرى الشيخ المجاهد خليل الخطيب أحد رجالات الثورة السورية ضد المستعمر الفرنسي.

وتتربع البانوراما على جرف صخري يسمى قلع النحلات بامتداد 35 مترا وارتفاع خمسة أمتار وبمساحة تقدر بنحو 200 متر مربع لتكون أضخم تمثال لوجه منحوت في سورية حيث تضم عددا من الوجوه التي تمثل شخصيات عاصرت الشيخ الخطيب الذي يتوسطهم في اللوحة.

وبين الفنان علاء علي محمد الذي أنجز هذا العمل بمشاركة عدد من النحاتين في العام “2008” في تصريح لمراسل سانا اليوم أن الهدف من هذه المنحوتة تخليد ذكرى القاضي الشيخ خليل الخطيب أحد مساعدي الشيخ صالح العلي والشخص الذي كان يتولى عمليات التواصل والتنسيق مع باقي رجالات الثورة مشيرا إلى أن المنحوتة البانورامية الفريدة بمكانها وحجمها ورمزيتها الوطنية والثقافية وأهميتها السياحية تشكل نهضة مهمة في عالم الفن والنحت والثقافة والإبداع وهي الأضخم من نوعها على مستوى سورية والدول العربية.

وأضاف محمد: إن للمرأة حضورا في اللوحة لأهميتها الثورية والنضالية ضد المستعمر من جهة ومكانتها الإنسانية كونها رمزا للعطاء والأرض والخصب والجمال من جهة ثانية.

الجدير ذكره أن قرية برمانة المشايخ تشهد إقبالا سياحيا كبيرا ولا سيما خلال العطل والأعياد لطبيعتها الجبلية الساحرة وللتمتع بمشاهدة اللوحة البانورامية الفنية التي تتوسط القرية على الشارع الرئيسي.

بانورما طرطوس -سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.