حبوب الأرز تحتوي على الزرنيخ بنسبة ثمانين بالمئة

أعلن علماء دوليون خلال مؤتمر جمعية تحليل المخاطر في نيو أورلينز الأمريكية أن حبوب الأرز قادرة على تجميع السموم الخطرة على البشر بما في ذلك الزرنيخ.

وقال تشنغ تشو من جامعة إنديانا: أجرينا أول تقييم منهجي لمقدار الزرنيخ الذي يوجد في حبات الأرز وما هي كمية الزرنيخ التي تدخل الجسم عند هضم الطعام وفي المستقبل القريب سوف ندرس تأثيره على عمل جسم الإنسان.

وأضاف تشو إنه بعد تحليل 143 دراسة حول تأثير الزرنيخ على جسم الإنسان تبين أن كمية من السموم تتراكم في لب حبات الأرز ومعظمها تكون على شكل مركبات غير عضوية ويدخل ما يصل إلى 80 بالمئة من الزرنيخ من الماء وبعدها يدخل جسم الإنسان أثناء عملية هضم الطعام.

ووفقا للعلماء فإن المواد الضارة تدخل إلى حبات الأرز جنبا إلى جنب من مياه الصنبور ما يمكن أن يؤدي إلى أمراض حادة وتطوير اضطرابات في الجسم.

ويحاول علماء الأحياء الآن معرفة كيفية تفاعل أنواع مختلفة من الأرز مع المواد الخطرة وينبهون زملاءهم من البلدان الآسيوية بالنظر إلى هذه المسألة لأن الأرز يشكل أساس النظام الغذائي للسكان المحليين.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.