ولادة أول طفل عن طريق نقل رحم من متبرعة متوفية

وضعت امرأة في البرازيل مولودة بعد أن خضعت لعملية زرع رحم من متبرعة متوفية في أول حالة ناجحة من نوعها.

وشملت الحالة التي نشرتها مجلة لانسيت الطبية توصيل أوردة من رحم المتبرعة بأوردة المتلقية وكذلك توصيل الشرايين والأربطة والقنوات المهبلية.

وجاءت ولادة الطفلة من خلال عملية قيصرية بعد 35 أسبوعا وثلاثة أيام وإن وزنها بلغ حينها 2550 غراما.

وتأتي الولادة بعد فشل 10 حالات سابقة جرى خلالها نقل أرحام من متبرعات متوفيات في إنجاب مولود حي وكانت هذه الحالات في الولايات المتحدة وجمهورية التشيك وتركيا.

وشهدت السويد في عام 2013 ولادة أول طفل بعد عملية نقل رحم من متبرعة على قيد الحياة.

ويقدر الخبراء أن العقم يؤثر على ما بين 10 و 15 بالمئة من الأزواج في سن الإنجاب في أنحاء العالم.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.