تجربة تستحق التقدير والتعميم..

بانوراما طرطوس- عبد العزيز محسن:
لم يتم التطرق ولو بكلمة واحدة إلى مركز خدمة المواطن في مدينة طرطوس خلال اللقاء الإعلامي الذي جرى مؤخراً بين إعلاميي محافظة طرطوس ومجلس المدينة ومدراء ومسؤولي البلدية… في حين تم التطرق لعمل وأداء غالبية الدوائر والمرافق الخدمية الأخرى التي تعاني من مشاكل وعقبات تحتاج إلى معالجة..

وبالتأكيد فأن غياب أية شكوى أو ملاحظة فهذا يدل على أن الأمور في المركز تسير بشكل جيد وعلى ما يرام… وفعلاً هذا ما لمسته شخصياً من خلال مراقبتي لأداء العاملين في المركز وبعد سؤالي للعديد من المراجعين عن انطباعاتهم عن مستوى الخدمة بكل عفوية وتجرد.. وبالتالي ومن باب الإنصاف يتوجب علينا التنويه إلى هذا الموضوع والإشادة بالأداء المتميز للمركز ولمديره المهندس رامي عيسى والعاملين فيه، وبالتأكيد ايضا لمجلس المدينة الذي يوفر كافة مستلزمات نجاحه وبقائه كإحدى الواجهات الحضارية لمدينة طرطوس والتي وجه السيد الرئيس بشار الأسد بإقامته ضمن مشروع الإصلاح الإداري وكمدخل على طريق انجاز الحكومة الالكترونية في سورية..

لقد بات الجميع يدرك حجم الاهتمام الرسمي بهذا الموضوع على أعلى مستوى عبر التوجيه بإقامة مراكز خدمة المواطن في جميع المؤسسات والدوائر ومراكز المدن والبلدات وتوفير كافة مستلزمات نجاحها.. فهذه المراكز لها دور كبير في تبسيط الإجراءات والتخفيف من الروتين والبيروقراطية وتوفر للوقت والجهد والتكاليف وتحفظ كرامة المواطن عبر إنجاز معاملاته في الجهات العامة دون الحاجة للتنقل بها من مكتب إلى آخر ودون الحاجة للتعامل مع أي موظف باستثناء الموظف الذي يستلم المعاملة في المركز مع الإشارة إلى وجود مكاتب أو كوات للعديد من الجهات العامة بنفس المبنى التي قد يحتاجها لإنجاز معاملته كالمالية أو المصارف.. وغيرها، مع العلم أن المركز بمدينة طرطوس يقدم حوالي /75/ خدمة من بينها خدمات خاصة بالعمل البلدي كرخص البناء والأملاك والاستملاك والتحسين والتخطيط وعقود الآجار والشروحات والشكاوى… إضافة إلى تقديم خدمات أخرى مثل غير الموظف وسجل عدلي والتصديق القنصلي وغير ذلك من الخدمات الأخرى التي تزاد بشكل مستمر.

وما نأمله هو الاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة والإسراع في التوسع الأفقي بإقامة مثل هذه المراكز في جميع الجهات العامة وعلى كامل أرجاء المحافظة وتفعيل عملها وتزويدها بالمزيد من الخدمات إضافة إلى تأهيل العاملين فيها وإشراكهم في الدروات التخصصية المركزية والمحلية..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.