بلوطة “العجمي”.. الشجرة الغابة

تقع شجرة بلوط العجمي بجانب مقام الشيخ محمد العجمي في قرية وادي السقي ريف القدموس
ويبلغ محيط الشجرة ٦.٥ م يطلق عليها لقب «الشجرة الغابة» فهي شجرة البلوط الأضخم في الساحل السوري، إن لم يكن في سورية كلها، حيث تعدّ شجرة بلوط «العجمي» نقطة علّام رئيسة في قرية «وادي السقي» في محافظة طرطوس، والتي يمكن رؤيتها من مسافة بعيدة تقدّر بعدة كيلو مترات.
تعد هذه الشجرة من نوع البلوط المعمر المتساقط الأوراق شتاءً، التي قد يتراوح عمر الواحدة منها ما بين خمسمئة إلى ألفي عام لكونها تنمو وتموت ببطء ، وتتميز بلوطة «العجمي» بشكلها الذي يشبه شكل القبة، وضخامتها الهائلة، حيث يزيد ارتفاعها عن العشرين متراً، أما محيط الجذع، فيبلغ نحو سبعة أمتار، ولجذورها في الأرض امتدادات واسعة وضخمة، وبالنسبة للأغصان فهي متفرعة وممتدة لتظلل مساحات كبيرة تبلغ ما يقارب ألفين وخمسمئة متر محيطة بالجذع.‏
وهذه الضخامة الهائلة التي تتصف بها البلوطة جعلتها مرئية من مسافات بعيدة تبلغ عدة كيلو مترات، كما أن موقعها في نقطة منخفضة محاطة بالجروف الصخرية الشديدة الارتفاع ومن عدة جهات، إضافة إلى شكلها القببي ومساحة الظل الواسعة التي تغطيها الأغصان والبالغة دونمين ونصف الدونم؛ كل ذلك جعلها تبدو وكأنها تجمع لعدد كبير من أشجار البلوط، لكن في الحقيقة هي ليست سوى شجرة واحدة لكن بمساحة غابة.‏

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.