الجريح البطل عادل سليمان يصل دمشق قادماً من طرطوس قاطعاً مسافة 300 كم سيراً على ساق واحدة

بساق واحدة وصل اليوم الجريح البطل عادل محيى سليمان إلى البانوراما في مدخل دمشق الشمالي بعد أن قطع مسافة نحو 300 كيلومتر منطلقا من أمام مبنى محافظة طرطوس لينهي مسيره في ساحة الأمويين في رسالة حب وولاء ووفاء للجيش والوطن والقائد.

وفي تصريح لوكالة سانا أوضح البطل سليمان أنه أراد من خلال هذا المسير أن يؤكد أن مصابي وجرحى الجيش العربي السوري لن تثنيهم جروحهم عن تحدي الصعاب وتجاوز إصاباتهم والاستمرار بحياتهم الطبيعية والعطاء والعمل بعزيمة قوية متمنيا الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للمصابين والجرحى وعودة المفقودين إلى أهاليهم.

والجريح عادل محيى سليمان من منطقة حصن سليمان في مدينة صافيتا بمحافظة طرطوس أصيب عام 2015 في منطقة عتمان بمحافظة درعا أثناء تصديه مع رفاق السلاح للمجموعات الإرهابية المسلحة ما أدى إلى بتر ساقه اليمنى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.