ما هي العلاقة بين سمنة الذكور عند البلوغ والسكري؟

حذرت دراسة صحية سويدية من احتمال أن يزيد اكتساب الصبية وزناً كبيراً عند سن البلوغ من خطر إصابتهم بمرض السكري بعد عقود.

وتفيد الدراسة بأن الرجال الذين عانوا من زيادة الوزن في سن البلوغ كانوا أكثر عرضة بنحو أربع مرات للإصابة بالسكري قبل سن 55 عاماً وأكثر عرضة بمقدار مرتين للإصابة بالمرض بعد هذا السن مقارنة بالرجال الذين تمتعوا بوزن صحي وهم أطفال.

وركز الباحثون في الدراسة على خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري الذي يرتبط بالسمنة والشيخوخة ويحدث عندما لا يستطيع الجسم استخدام أو إفراز كمية كافية من هرمون الأنسولين لتحويل سكر الدم إلى طاقة ويمكن أن يؤدي هذا النمط من المرض إلى مضاعفات مثل العمى والفشل الكلوي وتلف الأعصاب وبتر الأطراف.

وتشير دراسة سابقة إلى أن زيادة مؤشر كتلة الجسم خلال فترة البلوغ قد تكون مرتبطة بتطوير ما يعرف باسم الأنسجة الدهنية الحشوية أو الدهون الزائدة عند الخصر وهذا بدوره يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكري.

سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.