وزارة النقل : إيرادات مرفأ طرطوس تقارب ١٣ مليار ليرة ، وحجم البضائع بحدود ٤،٣٠٠ألف طن ، و٥٥٠ باخرة في سجلات حركته التجارية

بانوراما طرطوس:

كشف تقرير صادر عن وزارة النقل أن مرفأ طرطوس حقق خلال العام ٢٠١٨ إيرادات وصلت ل ١٣ مليار ليرة.
وذكر التقرير أن عدد الحاويات وصل ل ١٤،٤٣٩ حاوية 
وبلغت إيرادات محطة الحاويات فيه حوالي المليار ليرة
وذكر التقرير أن عدد البواخر التي آمت مرفأ طرطوس وصل ٥٥٠ باخرة
في حين سجلت الحركة الملاحية حوالي ٤،٣٠٠ الف طن .
ومرفأ طرطوس من أهم شركات القطاع العام ويتبع لوزارة النقل وهو بوابة إقتصادية وتجارية هامة لسورية ومن أهم مواقع المنافذ البحرية على البحر المتوسط ، يمتلك مرفأ طرطوس ميزات فنية تؤهله ليكون ضمن المرافئ المتطورة حيث يشغل المرفأ حالياً مساحة /3/ مليون م2 منها /1.2/ مليون م2 مساحة الأحواض المائية و/1.8/مليون م2 مساحة الساحات والمستودعات والأرصفة هذه الساحات والمستودعات والأرصفة مجهزة بالإنارة الجيدة وشبكة إطفاء ومخدمة بشبكة من الطرق البرية والحديدية المرتبطة بالشبكةالعامةللخطوط الحديدية في القطر إضافة إلى الآليات والتجهيزات والزوارق متنوعة المواصفات والقدرات كي تلبي حاجة عمله
بدأ العمل بإحداثه العام 1960، وتم إكمال المرحلة الأساسية منه عام 1966، وتم استثماره بشكل محدود خلال تلك الفترة، حيث كان عبارة عن رصيف واحد بطول 500 متر مع عدد محدود من الآليات والمستودعات والساحات.
وأحدثت الشركة العامة لمرفأ طرطوس بموجب المرسوم رقم 314 عام 1969، وحدد المرسوم نشاط الشركة في استثمار المرفأ وما ينشأ فيه من أحواض مائية وأرصفة ومخازن ومستودعات، بالإضافة لخدمات للسفن والركاب والبضائع.
وتمارس الشركة عملها وفق أحكام القانون رقم 2 لعام 2005، الخاص بالمؤسسات والشركات والمنشآت العامة، حيث أعطى القانون الحق للشركة باستثمار الأملاك الجارية بما يحقق الريعية الاقتصادية، كما اعتبر القانون الشركات بمثابة التاجر في علاقتها التجارية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.