سورية العالم… ندوة حوارية في طرطوس مع عدد من المفكرين والباحثين الأوروبيين

تقرير : رزان سليمان؛

أقامت قيادة فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي ندوة حوارية مع عدد من المفكرين والباحثين الأوروبيين ،من فرنسا وإيطاليا وروسيا ومولدافيا ،تحت عنوان المنظمةالعالمية لدعم سيادةالشعوب ، وأدار الحوار الرفيق الرحالة الكاتب عدنان عزام.
افتتح الندوة الحوارية أمين فرع طرطوس للحزب الرفيقد. محمدحبيب حسين بكلمة ترحيبية بإسم جماهير محافظة طرطوس ، أم الشهداء مؤكداً فيها إن الارض السورية باركتها السماء وقدستها خطى الأنبياء وبعد ٨ سنوات أثبتت سورية بجيشها وشعبها وقائدها أنها أقوى من قوى العدوان والارهاب وان سيادتها وكرامتها فوق كل اعتبار ، لافتاً أن سورية ليست كغيرها من البلاد الملفوفة تحت العباءة الأمريكية ، فهذه الدولة التي صمدت في مواجهة اعتى واشرس عدوان لن تكون لقمة سائغة ، مشيراً أن الشعب السوري قدم ولازال إلى العالم ،يقدم العلماء والأطباء والمهندسين وأساتذة الجامعات ، ولم يصدر ويفرخ يوماً حاملي الفكر الوهابي أو الإرهابي ، فسورية حاربت الإرهاب عن العالم كله ولو ان محافظة دمشق لم تحافظ على بولص الرسول لماكانت أوروبا مسيحية وأضاف الدكتور محمد حسين أنه لو كان الربيع العربي حقيقياً لانطلق بدايةً من دول التخلف في الخليج التي كانت سبب في كل نكبة أصابت هذه الأمة ، ولقد تآخر الكثيرون في العودة لكنهم في الطريق ولكن سورية تعرف كيف تعيد الصياغة ، فالدم السوري الذي أعاد للعالم توازنه ، لن يهدر وثمة من يحرسه ويعرف كيف يبقيه بهياً ندياً.
وأن القائد الرمز الدكتور بشارالأسد أضحى بحكمته وشجاعته من أهم الرموز العربية والعالمية في مواجهة أعتى وأشرس عدوان إرهابي عرفه التاريخ المعاصر ، وقال من المعروف أن المنتصرون يكتبون التاريخ وسورية بدأت كتابة التاريخ ، مشيراً بالثقة الكبيرة بأن سورية غيرت العالم ورسمت تاريخ جديد له ، فمن هذه الأرض ظهرت قوة الشرق مرة أخرى وطريق الحرير فتح من جديد واختتم كلامه بقوله المجد للشعب الأبي الذي يأبى الأنكسار في زمن الانهيار وبهذا الشعب نستمر ونصمد وننتصر ..
وفي بداية الندوة تلا منسق الوفد عدنان عزام بيان نداءدمشق
وهو البيان الأول الذي اصدر في اجتماع حاشد في وسط العاصمة باريس فهم شكلو منظمة عالمية لدعم سيادة الشعوب وهذا البيان أول اصدار لهم الذين أكدوا فيه أن صفحة من تاريخ العالم تكتب على الأرض السورية التي شهدت مهد الحضارات فهي الدولة العلمانية الوحيدة التي تنعم بهاالأديان بالحرية والاحترام المتبادل ولكن صفحة التاريخ هذه رسمت بدماء الشهداء منذ عام ٢٠١١ التي شهدت بداية الحرب على سورية والتي سوقها مجرموها للعالم أجمع على أنها ربيع عربي بينما هي جهنم شرق الأوسط الجديد ، وأن سورية انتصرت هي وحلفائها وغيرت المعادلة الدولية وعززت مفهوم السيادة الوطنية ومهدت الطريق لدعم وسيادة الشعوب الحرة .
وأكد عزام في البيان أن انتصار الشعب السوري أصبح مثالاً يحتذى ومنارة لكل شعوب الارض التي تتعرض للغزو والاحتلال من قبل قادة عصابات الأموال الانكلوساكسونية والصهيونية وأعطى درساً بأنه يوجد طريق أخر غير طريق الذل والخنوع هو طريق الشهامة الذي يقود إلى الحرية، داعياً العالم للتعلم من الدروس والصمود الاسطوري والبطولي للشعب السوري الذي واجه الإرهاب وانتصر عليه.
وتلا رسالة من نائب فرنسي إلى قائد الوطن الرئيس الدكتور بشار الأسد مبيناً فيها أن هذا الربيع للإطاحة بالحكام الذين يعرقلون المشاريع الاستعمارية والصهيونية في الشرق الأوسط .
وأكد الفرنسي إيمانويل لوروا أنه جاء ليلتقي الوطنيين السوريين ويحييهم ، لافتاً أن اجتماع اليوم هو بفضل هذا العمل الكبير لخلق هذه المنظمة العالمية لدعم سيادة الشعوب ،داعياً لمتابعة هذا النضال لأن الحرب ليست فقط حرب عسكرية ،وإنما حرب إعلامية ، وأضاف لوروا أن حكومات الغرب اتخذوا مواقف سيئة جداً ، أما الشعوب الأوروبية فهي بالتأكيد تقف مع الشعب السوري ، مؤكداً أن سورية أعطت المثل الرائع للعالم أجمع ،حتى أصبحت رمزاً لكل الأمم بالحفاظ على سيادتها وحريتها رغم الشهداء والتضحيات الجسيمة التي قدمتها وأوضح إنه قد أصدر كتابين عن الحرب الظالمة على سوريا وذكر بهامحافظة طرطوس التي قدمت الآلآف من الشهداء .
وأوضحت الدكتورة والباحثة في العلوم الفلسفية في جامعة السوربون #داريا_دوغيني أنها قدمت من روسيا لسورية لتعبر عن تعاطفها ووقوفها مع الشعب السوري .
بدوره #يوري_روشكا نائب رئيس مجلس الوزراء في مولدافيا عبر عن الإعجاب الشديد بالصمود الذي قدمته سورية في تصديها للإرهاب وداعميه .
بينما الفرنسي أعرب عن اعتذاره نيابة عن الحكومة الفرنسية التي شاركت ب سفك الدماء السورية ..

وألقت كلمة مؤثرة أبكت الجميع والوفد أيضا” غلبتهم الدموع إنها السيدة كلوديا سليمان والدة الشهيد البطل أوس بسام عبد الله الطالب الذي كان في السنة الثالثة لأكاديمية الأسد للهندسة العسكرية وبعد شهر استشهد اخوها الشهيد العميد الطيار أليف عيسى سليمان وفي ذكرى أربعين ولدها استشهد زوجها اللواء الركن بسام عبد الله وفقدتهم جميعا” في أربعين يوما” عبرت فيها ان المرأة السورية أكثر من عانى من ويلات بلدي فإنها كانت الأم والأخت والزوجة تدفن شهيدها وتنهض من جديد وأثقلتها الجراح تنفض عنها غبار الآلم وتذهب لتكمل عملها تمسح الدموع خوفا من ان يراها اطفالها تقوم مقام زوجها في عملها
تدفن شهيدها الأول والثاني والثالث لتحمد الله ولتقول جميعهم فداء  لسورية انها المرأةالسورية معجزة الزمان والمكان والواقفة أمامكم الآن هي احدى نساء سورية التي فجعتها هذه الحرب بأغلى ماتملك عانيت الكثير من الفقد والحرمان والقهر وتعاليت على الجراح ملتفة حول أبنائي الباقون الذين تحملو معي صعوبة الحياة وتحملو الوضع الاقتصادي والظروف الصعبة نتيجة العقوبات الاقتصادية الجائرة على بلادي سورية فخورة بإبني الذي عجزت عن اخباره ب استشهاد والده فبادرني وقال ارفعي رأسك يا أمي فنحن عائلة الشهداء وقدم امتحانه المقرر قبل مجيء جثمان والده بساعات وفخورة بإبنتاي اللتان كل منهما حائز على شهادة الماجستر في الهندسة..ولاتستغربون ان قلت لكم انني وبمساندة أبنائي ازرع أرضي واجني ثمار تعبي وفخورة بما اعمل أنا مثال لآلآف من النساء السوريات
ودعوني اوجه الشكر الاكبر للراعي الاكبر للشهادة والشهداء للسيد الرئيس الدكتور بشار الأسد وللسيدة عقيلته أسماء الأسد عافاه الله وأتقدم لهم ب عربون محبة وامتنان على العطاءات الكبيرة لذوي الشهداء والجرحى ولتلك الروح المتفانية وعلى ذلك التواضع فهم يزورون الجرحى ويجلسون معهم على اسرتهم جنبا إلى جنب ويخلعون أحذيتهم عند باب كل جريح مصطحبين اولادهم عند القيام بالمباركة وواجب العزاء لذوي الشهداء
اسألكم ب الله هل سمعتم يوما ب زعيم او ملك او رئيس ك السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد ..
وفي الختام السلام لأرواح الشهداءوألف تحية وسلام لأبطال الجيش العربي السوري الذين يحققون ملاحم العزة والانتصار فقبل وجنتيها احدى الضيوف وقدم لها نصيبه من الورد وقال إن والدة الشهيد السوري أحق مني بها ..وقدموا لها بإسم الوفد هدية رمزية شال حرير له قدسيته الذي تعطر بها ..
حضر الندوة محافظ طرطوس الرفيق المحامي صفوان أبو سعدى وعضو قيادة فرع طرطوس للحزب رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الرفيق سميرخضر والرفاق أعضاء قيادة فرع الحزب ورئيس مجلس محافظة طرطوس الرفيقة عليا محمود وأعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة والمسؤولين في الحزب والدولة ورجال دين وحشد كبير من الجمهور والمفكرين والمثقفين والإعلاميين والرفاق الحزبيين .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.