انطلاق فعاليات الملتقى المعرفي الثالث للأكاديميين السوريين في طرطوس

تحت رعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة انطلقت قبل قليل فعاليات الملتقى المعرفي الثالث للأكاديميين السوريين في مديرية الثقافة في طرطوس.
وقد ناب عنه المهندسة سناء الشوا معاون السيد الوزير وحضر الافتتاح الرفيق محمد حبيب حسين أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس والرفيق سمير خضر عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في طرطوس والدكتور علي أحمد ممثلاً رئيس جامعة طرطوس وعدد من الضيوف الرسميين والأكاديميين.
رحّب الأستاذ كمال صالح بدران بالحضور في كلمة ترحيبية قال فيها: “منذ ثلاث سنوات ولدت فكرة هذا الملتقى، وهاهو يتحول إلى مشروع عمل برعاية واهتمام ودعم وزارة الثقافة، ممثلة بالأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة، وها نحن بفضل التعاون الخلاق مع جامعة طرطوس ممثلة بالدكتور عصام الدالي نشرع الأبواب للملتقى المعرفي الثالث للأكاديميين السوريين”.
بدورها المهندسة سناء الشوا ممثلة راعي الملتقى رحبت بالحضور وشكرت الأكاديميين على ولائهم للوطن الغالي، وثمنت عالياً دورهم في صدّ المؤامرات الثقافية والفكرية التي تحاك وطننا الغالي، كما نقلت أمنيات الأستاذ محمد الأحمد بالنجاح لأعمال الملتقى وتحقيق الأهداف الثقافية والتعليمية والتربوية المرجوة منه.
شأما الدكتور على أحمد نائب رئيس جامعة طرطوس فشكر وزارة الثقافة ومديرية الثقافة في طرطوس على الدعم والتعاون والتنسيق للمتابعة في هذه الفعالية المميزة.
بعدها قدمت فرقة اوركسترا المعهد العربي للموسيقا في طرطوس عدداً من الأغاني والمقطوعات الموسيقية بقيادة الفنان مهدي ابراهيم، ومشاركة مميزة من الفنانة ايناس لطوف.
رافق الافتتاح افتتاح معرض دار التكوين للكتاب بالإضافة إلى افتتاح معرض للكتاب العلمي.
مديرية الثقافة في طرطوس- المكتب الإعلامي – بهاء مهنا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.