بدء أعمال الصيانة لتأهيل مجمع يلبغا..القطان: المشروع يشكل فرصة استثمارية مهمة

بعد سنوات من التوقف باشرت شركة “انترسكشن” بالتعاون مع شركات استثمارية أعمال الصيانة والتجهيز لإكساء وتأهيل موقع مجمع “يلبغا” بدمشق العائد بملكيته لوزارة الأوقاف.

مدير شركة “إنترسكشن” وسيم قطان أوضح أن المدة الاستثمارية للمشروع 48 سنة تبدأ من تاريخ الاستثمار بعد انتهاء المدة المحددة وهي 4 سنوات لإنجاز المشروع بالكامل وإعادة التوظيف والإكساء والفرش والتشغيل مشيرا إلى أنه سيتم إنجاز المشروع بشكل جزئي وعند الانتهاء من تأهيل أي جزء سيتم طرحه للخدمة وبلغ متوسط بدل الاستثمار السنوي طيلة مدة العقد “مليارا وسبعمئة وخمسة وعشرين مليون” ليرة سورية ستدفع للجهة المالكة.

وأكد القطان أن المشروع يشكل فرصة استثمارية مهمة توفر فرص عمل بدءا من مرحلة التكسير والترحيل إلى انتهاء المشروع ودخوله حيز العمل إضافة الى ما يؤمنه تصميمه وواجهته من فرص للارتقاء بالمنطقة المحيطة به والحرص على التطوير المتكامل من النواحي البيئية والتصميمية.

ويتألف مبنى المجمع من كتلتين الأولى 12 طابقا والثانية 6 طوابق ويمتد على مساحة طابقية تقدر بنحو 73 ألف متر مربع سيتم استثمارها تجاريا مع تخصيص كل طابق بمواد محددة “مفروشات.. مواد بناء متنوعة.. مكاتب تجارية.. خدمات طبية وإسعافية.. صالات عرض” وتأمين مواقف للسيارات يصل عددها إلى 3 مواقف ومطاعم وفق الحاجة كما سيشغل المركز التجاري “المول” 4 طوابق بينما الفندق 6 طوابق بإطلالة على ساحة المرجة سيتم تصنيف سويته وفقا لوزارة السياحة.

وحول ما يتم تداوله بشأن مياه الصرف الصحي أكد قطان أن المشروع خضع لدراسة دقيقة قبل البدء بأعمال الصيانة ولا وجود لأي صعوبات تعيق آلية العمل.

بدوره أوضح مدير المشروع المهندس “أغيد الفرا” أن شركة “أفينيو” للمقاولات تعمل بالتوازي مع المخططات المعمارية والتنفيذية للقيام بأعمال التكسير والترحيل تمهيدا لمرحلة البناء وتأهيل المنشأة بشكل كامل وفق مراحل تم تحديد الأولويات فيها للأسواق التجارية في الطابق الأرضي التي سيتم افتتاحها خلال 50 يوما بهدف إحياء المنطقة والمناخ التجاري فيها ومن ثم الفندق الذي سيدخل حيز العمل خلال 14 شهرا متضمنا بين 200 و220 غرفة.

ويتمتع المجمع بموقع متميز وسط مدينة دمشق وسبق أن قامت وزارة الأوقاف بعدة محاولات لاستكمال أعمال إكسائه وتجهيزه للاستثمار إلا أنها لم تكن ذات جدوى ما أدى إلى بقاء المبنى على الهيكل سنوات عدة إلى أن تكاملت الرؤية الجديدة لوزارة الأوقاف مع الخبرة القانونية والفنية لوزارة السياحة في مجال الاستثمار السياحي حيث يمنح قرار المجلس الأعلى للسياحة رقم 2 لعام 2018 وزارة السياحة حق الإشراف على مواقع الاستثمار السياحي العائدة للجهات العامة وطرحها للاستثمار والمشاركة في دراسة العروض المقدمة وفق معايير محددة.

وكانت وزارة السياحة طرحت الموقع للاستثمار حيث أسفرت نتائج فض عروض استثمار موقع المجمع التي أنجزتها اللجنة المشتركة من وزارتي السياحة والأوقاف عن فوز الشركة المذكورة أعلاه وذلك لتجهيز وإكساء واستثمار الموقع.

بانوراما طرطوس – سانا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.