الأستاذ خالد حيدر مدير ثقافي بانياس لـ “بانوراما طرطوس”:الظروف الصعبة تحفزنا لعمل ثقافي أفضل ولا تبرير لأي تقصير..

بانوراما طرطوس – رهف عمار:

بينّ مدير المركز الثقافي العربي في مدينة بانياس الأستاذ خالد فهد حيدر أهم النشاطات المتنوعة التي قام بها المركز خلال عام 2018 والتي تنوعت ما بين محاضرات وندوات و معارض و مهرجانات وحفلات فنية «موسيقى ،غناء» مضيفا في تصريح لموقع بانوراما طرطوس بأنه تم تنفيذ أكثر من 60 محاضرة و أكثر من 20 ندوة بالإضافة لأسبوع الموسيقى الرابع الذي قدمّ من خلاله ستة حفلات لعدة فرق موسيقية من بانياس والقدموس ،
وأضاف: هدفنا الأساسي دوما لمثل هذه الحفلات استقطاب اليافعين والشباب .

أما بالنسبة للصعوبات فأشار الأستاذ خالد أنه :بشكل عام هناك صعوبات فما بالنا بزمن الحرب، منذ أكثر من سبع سنوات نعمل في ظروف فرضت علينا التحدي وندرك تماما المسؤولية على عاتقنا لذالك نعمل ضمن الإمكانات المتاحة ونسعى لمواجهة الصعوبات التي منها الصيانة والكهرباء وقدم الأجهزة والمركز الذي هو بحاجة ماسة للترميم ، رغم كل هذه الظروف نسعى لفعل ثقافي حقيقي إضافة لتقديم خدمات للمؤسسات والمنظمات الشعبية التي تقيم وتعقد مؤتمراتها في المركز و يسعدنا أننا استقطبنا خلال العام الماضي أكثر من 40 ألف زائر.. وهذا تحدي يحفزنا إلى أن نعمل بكل طاقتنا لأننا نتطلع لتلك الأرواح التي قدمت في سبيل الوطن شهدائنا الأبرار لذالك نحن مستمرين في مسيرة تضحيتهم وعملنا لا يشكل سوى جزء بسيط أمام تضحياتهم الكببرة.

وبالنسبة للمقترحات أشار الأستاذ خالد بصورة عامة إلى ضرورة تطوير العمل الإداري والتشريعي الذي يحكم عمل وزارة الثقافة بشكل عام و حدثت الحقيقة تطورات في هذا الإطار حيث تسعى وزارة الثقافة لتقديم خدمات ثقافية أفضل وفعل ثقافي حقيقي يلبي طموح الجمهور.

ونوه الأستاذ خالد الى عدم الرضى الكامل عن كل ما تم تقديمه والسعي للأفضل حتى لو كانت الظروف صعبة ومعيقة مستمرين ولا تبرير لأي تقصير لأننا بالإضافة للمهمة الثقافية لدينا مهمة وطنية من خلال نشر الوعي العلمي ومحاربة الفكر التكفيري والإرهابي وتكريس التفكير العلمي وكلنا أمل أن نحقق الأفضل.

وختاما تحدث الأستاذ خالد عن تجربته بنقل المركز الثقافي إلى الريف حيث لاقت هذه التجربة نجاحا في السنوات السابقة الذي بدأت في كل من قرية بلوزة و دير البشل وبستان الحمام وقرقفتي وتعنيتا مشيراً إلى السعي في الأيام القادمة للمزيد من المهرجانات الثقافية في الريف.

و شدد الأستاذ خالد أنه يسعى دوما من أجل الثقافة لأنها الهوية الوطنية لمجتمعنا وتعزيز الثقافة الوطنية وتكريس كل القيم الوطنية في المشاريع الثقافية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.