عملية جراحية صعبة بمشفى الباسل في طرطوس تصفها «اكسفورد» بـ «النادرة»

أجريت عملية جراحية نادرة في الهيئة العامة لمشفى الباسل بطرطوس وقد نشرتها جامعة اكسفورد البريطانية المصنفة الأولى عالمياً في مجلة «Journal of surgical case reports» بتاريخ ٦/٤/٢٠١٩ تحت عنوان «حالة جراحية نادرة بشأن ناسور معدي مع القطعة الرابعة للعفج تالي لقرحة معدية سليمة ثاقبة». وبيّن الدكتور اسكندر عمار مدير عام الهيئة العامة لمشفى الباسل بطرطوس أن أهمية هذه العملية تأتي من ندرتها الشديدة وصعوبتها التشريحية والجراحية حيث تعد الحالة الثالثة المسجلة في الأدب الطبي عند الأحياء ومنفردة بالتكنيك الجراحي المتبع، كما سجلت خمس حالات مرضية مشابهة بتشريح الجثث عند الأموات، وتم اكتشاف هذا الناسور أثناء إجراء العمل الجراحي لمريض بعمر ٦١ سنة يعاني انسداد مخرج المعدة تالي لقرحة عفجية سليمة مختلطة مؤدية للانسداد مع أعراض هضمية شديدة وفقر دم ونقص وزن «حوالي ١٤كغ» خلال أربعة أشهر. وقال: أثناء الجراحة المقررة لوحظ وجود هذا الناسور المتوضع ما بين الوجه الخلفي للمعدة وقمة القطعة الرابعة للعفج وتماسه الوثيق مع البنكرياس والشريان المساريقي العلوي حيث تكمن الصعوبة التشريحية و الجراحية، فقمنا باتباع نمط جراحي خاص يتمثل باستئصال العفج المحافظ على البنكرياس حيث تم استئصال ٧٥٪ من المعدة واستئصال القطعة الرابعة للعفج، ثم إعادة استمرارية الطريق الهضمي بإجراء مفاغرة صائمية مع القطعة الثالثة للعفج ومفاغرة معدية صائمية ومفاغرة صائمية – صائمية بشكل«omega-Braun» مع تفميم صائم للتغذية المعوية. مضيفاً: تم تخريج المريض من مشفى الباسل بعد تسعة أيام من العمل الجراحي بحالة ممتازة مع زوال تام للأعراض الهضمية السابقة وزيادة تدريجية في الوزن أثناء المتابعة اللاحقة للمريض، وقال: بذلك نكون قد استطعنا بتضافر جهود الكوادر الطبية في مشفى الباسل تحقيق الشفاء لأندر وأصعب الحالات الجراحية تشخيصاً وعلاجاً، وقد شارك بجهود خاصة من طاقم العمل الجراحي المؤلف من الدكتور شوقي محمود اختصاصي جراحة عامة ومقيمي الجراحة الدكتور علي أحمد والدكتور غدير سلامة واختصاصية التخدير الدكتورة هيام مصطفى.

بانوراما طرطوس – تشرين

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.