مجموعة من الشباب السوري يطلقون حملة ‘سامحوا المستأجر’ في شهر رمضان

لطالما كانت أولى الحلول المقترحة للتخلص من مخلفات الأزمة التي مرت بها البلاد والتي تسببت بشرخ اجتماعي كبير، هو تكاتف المجتمع الأهلي بحد ذاته للحد من مظاهر الفقر والجوع والاستغلال، وهو الأمر الذي تجلى بظهور العديد من المبادرات الفردية السورية التي قد تكون على نطاق صغير جداً إلا أنها مؤثرة وفعالة كحملة “سامحوا المستأجر” التي أطلقها شباب مجموعة “الفالوجيين” والتي لاقت انتشاراً واسعاً على صفحات التواصل الاجتماعي أمس الثلاثاء.

مؤسس مجموعة الفالوجيين حسام الباشا أكد أن الحملة تقوم على مبدأ أن يسامح كل صاحب منزل الشخص المستأجر لديه من دفع ايجار الشهر المقبل، نظراً لغلاء الأسعار وكثرة متطلبات شهر رمضان.

وأوضح الباشا أن الفكرة بدأت عند مناقشة مؤسسي مجموعة الفالوجيين الـ12 شاباً للأسعار المرتفعة لإيجارات المنازل ومعاملة أصحاب المنازل “القاسية” أحياناً للمستأجرين، كون أغلبنا يدفع شهرياً أرقام خيالية لصاحب المنزل، فقررنا البدء بحملة تبدأ بالمسامحة من دفع أجار شهر واحد “شهر رمضان” خاصة للمستأجرين المهجرين والأرامل والمطلقات لنرى مدى تفاعل الناس معها.

وأوضح الباشا أن التفاعل كان كبيراً جداً وغير متوقع، حيث تفاعل مع الحملة أكثر من 3 آلاف شخص من أعضاء المجموعة، وأكثر من النصف انضم للحملة وبات يرسل محادثاته مع المستأجر والتي تثبت تنازله عن ايجار شهر رمضان.

وبين مؤسس الفالوجيين أنه من المبادرات الرائعة التي ظهرت بعد انتشار الحملة هي قيام بعض الأشخاص بالتواصل مع إدارة المجموعة وعرض منازلهم الفارغة لمنحها للعائلات المهجرة المحتاجة.

بانوراما طرطوس – هاشتاغ

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.