مكب عشوائي للقمامة وسط البلد في طرطوس

من جديد تتراكم القمامة وسط مدينة “طرطوس” في أبرز شوارعها شارع هنانو عند نقطة التقاء مع شارع الزهور، ورغم أنّ المكان يعد نقطة لتجمع المحلات التجارية والمطاعم والمكاتب، لم يمنع ذلك من تحول منزل مهجور منذ سنوات عديدة إلى مكب للنفايات والأنقاض والردميات.

بدورها البلدية تقوم بالتنظيف بشكل متواصل إلا أن متعهدي الأبنية القريبة يقومون برمي الأنقاض فيه والمفروض ان يقوموا بإزالته

بدوره، مدير النظافة سعد الضابط أكّد «على معاقبة المخالفين الذين يقومون برمي النفايات والأنقاض في الأماكن المخصصة وفق القانون رقم 49 لعام 2004».

وأضاف: «نقوم بإرسال السيارات دائما إلى هذا المكان لتنظيفه لكن عدم وعي المواطن بكيفية رمي النفايات وعدم التزامهم برميها في أوقات وأماكن محددة إضافة إلى قيام متعهدي البناء برميها في أماكن قريبة نظراً لبعد مكب الأنقاض عن المدينة حول هذا المكان إلى مكب عشوائي»،
كما أشار إلى «نقص عدد العمال كون معظمهم من الريف وصعوبة التنقل ساهم في تغيب العديد مما أثر على آلية العمل».

يذكر أن لجنة التوعية ضمن بلدية طرطوس قامت بالتعاون مع المجتمع المحلي ومديريات البيئة والتربية بإجراء ندوات توعية للإرشاد المواطن بكيفية رمي النفايات وضرورة فرزها واستخدام أكياس قمامة خاصة والالتزام بالمواعيد الخاصة برمي النفايات.

بانوراما طرطوس – ستريت جورنال

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.