أهمية نشر التثقيف الصحي السليم في مجال الصحة الإنجابية

 

طرطوس _ فادية مجد :

تبرز الأهمية الكبيرة للتثقيف الصحي بين أفراد المجتمع في مجال الصحة الإنجابية من أجل بناء أسرة سليمة متوازنة صحيا ونفسيا واجتماعيا، ولكن على الرغم من ذلك نستطيع القول إن الكثيرين مازالوا يجهلون العديد من المفاهيم الصحية ومتشبثين أيضا بمعتقدات وأفكار توارثوها عن الآخرين دون الوعي والمعرفة التامة لفداحة تلك الأفكار والمعتقدات.
وهنا تأتي أهمية التزود بالمعلومات الصحيحة والعلمية في مجال الصحة الإنجابية للشباب والراشدين وزيادة وعيهم ومعرفتهم بكل ما يتعلق بها من خلال المناهج الدراسية أو عن طريق المحاضرات التثقيفية والندوات الصحية ووسائل الإعلام بكافة أنواعها.
وللحديث عن الصحة الإنجابية … مفهومها ومكوناتها وفئاتها وكل ما يتعلق بها كان اللقاء مع الدكتورة سهام منصورة مسؤولة الصحة الإنجابية في مديرية صحة طرطوس.

جزء من الصحة العامة
أشارت منصورة إلى أن منظمة الصحة العالمية قد عرفت الصحة الإنجابية بأنها الوصول إلى حالة من اكتمال السلامة البدنية والنفسية والعقلية والاجتماعية في الأمور ذات العلاقة بوظائف الجهاز التناسلي وعملياته وليس فقط الخلو من الأمراض أو الإعاقة، وهي تعد جزءا من الصحة العامة وتعكس المستوى الصحي للرجل والمرأة في سن الإنجاب.

* الفئات المستهدفة
وعن الفئات المستهدفة بالصحة الإنجابية أوضحت منصورة أنها تتمثل بالرجل والمرأة في سن الانجاب لرفع المستوى الصحي لهما والمراهقين والشباب لتجنيبهم السلوكيات الضارة بصحتهم وتجهيز أنفسهم لتأسيس أسرة متوازنة ومعافاة والنساء ما بعد سن الإنجاب للوقاية من الأمراض التي تتعلق بالجهاز التناسلي وتدبيرها والطفل ما بعد الولادة للحفاظ على صحته وبقائه.

العوامل المؤثرة

وبينت منصورة أن الصحة الإنجابية تؤثر وتتأثر بحالة المجتمع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية (انتشار الأمية والبطالة ـ تقاليد المجتمع ومعتقداته) البيئة الأسرية والعلاقات بين الأم والإخوة والأخوات.
ـ السلوكيات ذات العلاقة بالزواج والإنجاب وتكوين الأسرة وقد تتحكم بها عوامل ثقافية وبيولوجية ونفسية واجتماعية.
ـ مكانة المرأة في المجتمع تختلف من مجتمع لآخر (تعرض البنات للتمييز فيما يتعلق بتوزيع الموارد العائلية والرعاية الصحية).
ـ التعليم والحاجات العاطفية إضافة إلى توفير أو عدم توفير خدمات صحية ذات جودة عالية والتخطيط لها لتلبي الاحتياجات الصحية للفئات المختلفة وسهولة الوصول إليها.

مكوناتها
وتشمل الصحة الإنجابية عدة مكونات هي: الأمومة الآمنة وتتضمن الرعاية أثناء الحمل والرعاية أثناء الولادة والرعاية ما حول الولادة وتنظيم الأسرة والوقاية من الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس وكشف وتدبير العقم والكشف المبكر عن أهم السرطانات عند المرأة ولاسيما سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي إضافة للرعاية ما قبل الزواج وصحة المراهقين والرعاية ما بعد سن الإنجاب.

دعامات الأمومة الآمنة

وعن دعامات الأمومة الآمنة أكدت منصورة أنها تتمثل:
ـ بتنظيم الأسرة من خلال استخدام وسائل تنظيم الأسرة وتجنب حمل غير مرغوب من حيث التوقيت والعدد والحالة الاجتماعية.
ـ الرعاية ما قبل الولادة للوقاية من المضاعفات.
ـ الولادة النظيفة المأمونة من خلال التأكد من أن جميع القابلات يملكن المهارات والمعرفة الكافية والمعدات النظيفة.
ـ الرعاية الولادية الأساسية وخاصة لحالات الحمل العالية الخطورة..

حملتان للكشف المبكر عن السرطان

ولدى سؤالنا عن عدد المراكز الصحية التي تقدم خدمات الصحة الإنجابية في طرطوس ذكرت منصورة بأنه يوجد 131مركزا موزعة على 8 مناطق صحية هي طرطوس ـ صافيتا ـ بانياس ـ القدموس ـ الشيخ بدر ـ مشتى الحلو ـ الصفصافة ـ الدريكيش. وأضافت: وهناك حملتان وطنيتان تنفذان كل عام الأولى الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي خلال شهر تشرين الأول، والثانية الحملة الوطنية للتوعية حول الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم خلال شهر كانون الثاني، ويتم خلال الحملتين تنفيذ جلسات توعية وتثقيف صحي للسيدات داخل وخارج المراكز الصحية، كما يتم أيضا فحص السيدات في المراكز الصحية وإحالة من تحتاج للعلاج إلى مراكز الإحالة أو المشافي العامة لإجراء الاستقصاءات الطبية وتلقي العلاج المناسب ومراقبة الحالة حتى تتماثل للشفاء في حال اكتشفت مبكرا، إضافة للعديد من الأنشطة والفعاليات لدعم الحملتين من خلال اتخاذ مديرية صحة طرطوس كافة التحضيرات اللازمة وإعداد الكادر المدرب .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.