وزارة النفط توضح: حل أزمة المشتقات النفطية خلال أيام

أوضح مدير المكتب الصحفي أخيل عيد في وزارة النفط والثروة المعدنية، الطريقة التي ستحل بها الوزارة أزمة المشتقات النفطية، مشيراً إلى وجود تعاقد على شحنات كبيرة هي في طريقها إلى سورية، من شأنها تأمين توريدات نفطية بشكل عاجل.

وقال عيد:” الوعود التي أطلقت بحل أزمة المشتقات جاء بعد تأمين شحنات سريعة، مع استمرار العمل للالتفاف على العقوبات وهو أمر ممكن ولكنه بحاجة لوقت.

وأشار إلى أن تحرير آبار جنوب الفرات أدى لتحسن إنتاج الغاز لأن هذه الآبار غازية بامتياز، وتم رفع إنتاجها ليصل لنحو 50% عما كان قبل الحرب، وأما إنتاج النفط فهو لايتجاوز 25 ألف برميل يومياً من هذه المنطقة، وارتفاع كمية النفط المحلية لتأمين حاجة القطر سيتم بعد تحرير حقول شرق الفرات الغنية.

وأضاف أن “شائعات رفع سعر البنزين زادت الطلب بشكل كبير، وعليه زدنا المعروض وبدأنا الاستخدام من الاحتياطي، ما أدى لاتخاذ الوزارة إجراءات محزنة لتأمين عدالة التوزيع بين أصحاب السيارات”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.