باحثون: يمكن طرد البعوض بالموسيقى الصاخبة

 

 

 

 

أكد باحثون أنه يمكن تجربة نوع معين من الموسيقى لطرد البعوض بسهولة، حيث اكتشف فريق من الباحثين التايلنديين أن اهتمام إناث البعوض بالدم والجنس يتناقص بشكل كبير عندما يُواجهن بالموسيقى الإلكترونية الصاخبة.

 

وعمل فريق البحث على اختبار حساسية البعوض للضوضاء، ومن المعروف أن البعوض يمكن أن يسمع جيداً ترددات مختلفة من الأصوات وأن الجنسين يعثران على بعضهما البعض بعد أن تضبط الذكور صوت طنطنة جناحيها مع طنين جناحي الأنثى، بحسب موقع “DW”.

 

ووضع الباحثون قفصين، حجزوا في كل منهما عشر إناث لم تتلقى أي وجبة دم لعدة أيام، فكانت تعاني الجوع الشديد، ثم وضعوا في كلا القفصين عشرة ذكور من البعوض وحيوان هامستر ذهبي (أو “قداد ذهبي” كما يسميه البعض).

 

وعرضوا لأحد القفصين لأغنية Scary Monsters and Nice Sprites وترجمتها “وحوش مخيفة وأرواح لطيفة” لدي جي الموسيقى الإلكترونية سكريلكس، بينما لم يتعرض القفص الثاني لأي موسيقى.

 

وسرعان ما قام الباحثون بالملاحظات التالية: كانت إناث البعوض غاضبة في أول الأمر، وعندما بدأت الموسيقى الصاخبة، لم تبدأ بمهاجمة الهامستر المسكين إلا بعد وقت طويل، أما في القفص الهادئ فكانت الإناث بحاجة إلى 35 ثانية فقط للانقضاض على الوجبة.

 

وحدثت اللسعة الأولى على وقع أنغام الموسيقى الصاخبة بعد 191 ثانية، وبدون موسيقى بعد 82 ثانية فقط، كما أظهر سلوك التزاوج فرقاً واضحاً.

 

وتزاوج البعوض بدون موسيقى عدة مرات بعد انقضاضهم “الهامستر” وعلى وقع الموسيقى كانت ممارسة البعوض للجنس أقل بخمس مرات.

 

وقال رئيس الفريق نوبوان موراليس: “إن الضوضاء قد تكون خطيرة على حياة ونجاة الكثير من الحيوانات”، مضيفاً أن الحشرات أيضاً تبدي ردود فعل على الترددات الصوتية المختلفة.

 

يذكر أن حقيقة أن الحشرات تظهر ردود الفعل على الموسيقى ليست جديدة على العلم، ففي عام 2018 اكتشف أستاذ علم الأحياء براندون ت. بارتون أن الخنافس تتفاعل مع موسيقى AC / DC. أيضاً.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.