تقديرا لجراحهم الشريفة تكريم مئة جريح من محافظة طرطوس نسبة عجز 50% ومافوق

صامدون رغم الجراح هم مقاومون إفتدوا الوطن بأجزاء من جسدهم هم شهداء لازالوا أحياء يعيشون بيننا بذلوا الغالي والنفيس لنحيا بكرامة٠

تقديرا لجراحهم الشريفة وبلفتة كريمة من المجتمع المحلي في مدينة قارة تكريم مئة جريح من محافظة طرطوس نسبة عجز 50% ومافوق بحضور السيد محافظ ريف دمشق م. علاء إبراهيم والرفيق أمين فرع الحزب في ريف دمشق أ. رضوان ابراهيم مصطفى وسيادة اللواء حسن حسن مدير الإدارة السياسية و كان في استقبالهم السيد محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى والرفيق أمين فرع الحزب في طرطوس د. محمد حسين بدأ الإحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لأرواح شهداءنا الأبرار

ومن ثم أنشد الحضور النشيد العربي السوري
و في كلمة محافظ ريف دمشق أكد أن انتصار سورية بدأ بفضل الشهداء والجرحى الأبطال قائلاً أنتم ايها الأبطال أحفاد الشيخ صالح العلي وأحفاد القائد الخالد حافظ الأسد ونحن نتابع المشوار مع قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد، ناداكم الواجب فلبيتم النداء فحررتم سورية من الإرهاب والتكفير وأعدتم البسمة لأطفال سورية والفرحة ، وخاطب الجرحى قائلاً أنتم الشهداء الأحياء و أننا أتينا إلى هنا لنلنتقي ونتكرم بكم ونقل تحية ومحبة أهالي النبك والقلمون و ريف دمشق وشكر القيادتين السياسية والتنفيذية في طرطوس لحسن الاستقبال
من جانبه الرفيق امين فرع الحزب بريف دمشق توجه بتحية عربية من ريف دمشق إلى محافظة الشهداء والى أم الشهداء طرطوس وأشار أتينا من محافظة مطهّرة ومحررة سحق الإرهاب بها لكن قبل ذلك رويت بدماء ، دماءكم ودماء الخالدين الذين ارتقوا إلى أعلى عليين وأصبحوا أحياء عند ربهم يرزقون ونالوا مكانة الصدّيقين والصالحين والأنبياء، أما أنتم أيها القامات والهامات أنتم الشهداء الأحياء الذين نستقي منكم الرجولة والبطولة والعزّة ، أتينا إليكم من الأرض التي رويت بدماءكم لنعيش هذه اللحظات ونعيش هذه الانتصارات

وفي كلمة للسيد محافظ طرطوس رحب بالضيوف الأكارم و ان طرطوس أم الشهداء طرطوس سورية الصغرى طرطوس الخير والعطاء طرطوس الوفاء لعهود أبناءها التي أطلقوها لله وللوطن ولقائد الوطن ولقد صدقوا ما عاهدوا الله وقائد الوطن وكان الكثير منهم قادة أبطال في إدلب حيث كنت محافظا وقالوا سنزوركم قريبا ولم يخلفوا الوعد و جاءوا شهداء وكانت دائماً الوصية أن لا ننساهم عندما نحتفل بالانتصار وهذه الكلمات كلمات عميقة كما خاطب الجرحى الأبطال مؤكدا ان زملائنا من محافظة ريف دمشق أتوا ليتباركوا بكم وليقولوا لكم أننا لن ننسى شهداءنا لن ننسى جرحانا كما وجّه سيد العّزة والرجال سيد المقاومة السيد الرئيس بشار الأسد الذي قال كلاما للتاريخ وذلك بقوله لن أسمح للتاريخ أن يسجل بأن السوريين قد تخلوا عن وطنهم . وقد كان ذلك لقد استطاع السوريين بفضل حكمة قيادة هذا القائد العظيم أن يحافظوا على سورية سيدة وحرة ومستقلة ، وأيضاً بقول آخر عندما قال : لن تذهب دماء الشهداء هدراً ليس انتقاماً وإنما إحقاقاً للحق. وأول الوفاء لتلك الدماء الطاهرة دماء الشهداء وأيضاً دماء الجرحى الأبطال كان هو النصر
٠
و من جانبه السيد اللواء حسن حسن مدير الادارة السياسية اكد
ان الابطال الحقيقيون في اي معركة هم الشهداء و الجرحى و انتم منهم و لكم التحية ايها الأبطال و لكم ترفع القبعات ايها الشامخون الواثقون القادرون القابضون على السلاح المانحون بلادهم عبق الزنابق زينت كل الفيافي و البطاح من كل جرح يشرق العزم الابي بالف شمس من جانبه أمين فرع الحزب في طرطوس
تقدم بجزيل الشكر للرفاق بالقيادة السياسية و العسكرية و لاهلنا بريف دمشق و لغرفة تجارة ريف دمشق الذين قدموا الى طرطوس محبة و وفاء لشهدائها و جرحاها الأبطال ثم أضاف موجها حديثه للجرحى الأبطال أنتم مدرسة متكاملة في البطولة و التضحية و ببطولاتكم بقيت سورية القلعة الصامدة التي تتحطم على جدرانها كل المؤامرات و ذلك بهمة جيشنا وقائدنا العظيم
تخلل الحفل

عرض اغنية ياسمينة هالكون من للجريح البطل يوسف اسعد و كلمة الجرحى القاها الجريحين يعرب غانم و عاطف محفوض جددا فيها العهد بالدم و الروح لسيد الوطن و ان الجرحى سيظلوا حاملين الامانة للاجيال القادمة ولن تذهب تضحيات و دماء و ارواح الشهداء هدرا
كما أهداهم السيد المحافظ كتاب حي على الزناد تأليف الجريحة / الكاتبة / الشهيدة لينا ابراهيم
و لوحات فنية من رسم الجريح البطل علي برهوم

وقدم السيد عبد الكريم حامد من رجال الأعمال في قارة و أحد الداعمين للجرحى في هذا التكريم دروع للسادة المحافظين و الرفاق امناء فرعي الحزب في المحافظتين ومن ثم حفل كوكتيل وتقطيع كاتو وتكريم للجرحى بمبالغ عينية وهدايا رمزية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.