منع الصحافة من حضور جلسة مجلس محافظة طرطوس بسبب خلاف في توزيع مليار ليرة على البلديات!

في خطوة غير مسبوقة تعكس الخوف وعدم الشفافية منع مجلس محافظة طرطوس الصحافة من حضور جلسة المجلس أمس بحجة اتخاذ قرار بأن تكون الجلسة مغلقة نظراً لاختلاف الأعضاء فيما بينهم بخصوص كيفية توزيع مليار ليرة للمجالس المحلية وردتهم من وزارة الإدارة المحلية كإعانة منذ فترة.
وبعد انتهاء الجلسة تم التواصل مع أحد أعضاء المجلس فأكد أن التوزيع الذي تم بموافقة الأكثرية جاء بعد مداخلات حادة في الجلسة عكست اختلافاً كبيراً في وجهات النظر حيث طالب البعض بتخصيص المبالغ الموزعة لكل وحدة إدارية لصالح صيانات شبكة الطرق المهترئة والتي لم يتم صيانتها منذ تسع سنوات وأكثر, وبالتالي عدم إنشاء مشاريع جديدة حتى يتم الانتهاء من الصيانة, فيما كانت وجهة نظر أعضاء آخرين تصب لصالح إنشاء طريق هنا وآخر هناك بعيداً عن الأسس الموضوعية.

كما تم الاتصال مع عضو المكتب التنفيذي جابر حسن الذي أشار إلى أن المجلس ارتأى بالأكثرية أن تكون الجلسة مغلقة عند مناقشة تقرير لجنة الموازنة حتى لا تظهر أمام الآخرين الخلافات وحتى تتم المناقشة بهدوء وشفافية وصولاً لاتخاذ القرار الأفضل, مضيفاً: إنه تم توزيع الإعانة للمجالس التي لم توزع لها إعانات في المرة الماضية وذلك لصالح مشاريع الطرق والصرف الصحي التي تم اختيارها من قبل لجنة برئاسة نائب رئيس المكتب التنفيذي.
وأكد حسن أن حاجة المحافظة ووحداتها الإدارية لا تقل عن خمسة مليارات ليرة في حين المبلغ الذي وصلها هو مليار ليرة.

بانوراما طرطوس – الوطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.