أهالي قرية “بيلة” بريف طرطوس يشتكون توقف تمديد الصرف الصحي وانتشار الحشرات

اشتكى عدد من أهالي قرية “بيلة” التابعة لبلدية “بملكة” في ريف طرطوس عدم إتمام تمديد خط الصرف الصحي في القرية، إضافة إلى انتشار الحشرات الضارة فيها.

وأوضح المشتكون أن “البلدية لم تكمل تمديد خط الصرف الصحي لبقية القرية”، لافتين إلى أن “هناك جزء هام في القرية لا يوجد فيه صرف صحي ويعتمد على الجور الفنية”.

وأضاف المشتكون “كما نعاني من انتشار الحشرات الناقلة للأمراض، الأمر الذي يضطرنا إلى زيارات دائمة للمستشفيات لمعالجة أطفالنا من الجراثيم التي لحقت بهم جراء تلك الحشرات الضارة”.

بدوره، أكد رئيس بلدية بملكة المهندس علي أحمد علي لتلفزيون الخبر أنه “خلال أسبوع تكون دراسة مشروع الصرف الصحي للقسم المتبقي من قرية “بيلة” جاهزة ومنتهية من قبل البلدية”، مبيناً أن “الخطوات الباقية لتنفيذ المشروع مرهونة بالتمويل من قبل المحافظة”.

ولفت علي إلى أن “أغلب القرية مخدّم بالصرف الصحي، إلا جزء بسيط لم يخدّم”، مشيراً إلى أن “هناك خطة كبيرة لإنشاء محطات معالجة للصرف الصحي في كل منطقة”.

وأشار علي إلى أن “كل حارة من قرانا يلزمها مصب للصرف الصحي”، لافتاً إلى أن “إحدى الحارات التي تفتقد للصرف الصحي في القرية فيها حفريات تصل لكيلو متر، ومع ذلك سنرفع الدراسة وعندما تقوم المحافظة بتمويلنا سنبدأ بتنفيذ المشروع”.

وتابع علي قائلاً: “عندما ذهبت إلى أحد الأماكن في القرية وجدت واقع سيء، حيث تكثر النباتات والأعشاب أمام أحد الأبنية نتيجة الأمطار التي شهدتها المحافظة هذا العام”، مردفاً “يُفترض أن يكون هناك لجنة للبناء المذكور لمتابعة هذه الأمور وتنظيف محيط الأبنية، “نحنا في البلدية يادوب الطرقات ننظفها”.

وذكر علي في الوقت نفسه أن “البلدية مستعدة لتلبية كافة طلبات المواطنين في القرية، سواء أكان بإرسال جرار لإزالة جور الصرف الصحي، أو بإعطائهم مبيدات حشرية أو إرسال عمال البلدية لخدمتهم”، منوهاً أن “كل ذلك بمقدورنا أن نلبيه وعلى الفور، ولكن هناك أشياء أخرى فوق قدرتنا واستطاعتنا”.

وبيّن رئيس بلدية بملكة أن “مشكلة الصرف الصحي في قرية بيلة عدم وجود مصب بالدرجة الأولى”، موضحاً أن “مجلس بلدية بملكة جديد وعمره الزمني سبع أشهر، ولا تتجاوز موازنته التقديرية 11 مليون” .

وأكمل “ومن الممكن أن يصلنا منها فقط 8 مليون، حيث أن هذا الرقم كله لا يغطي تنفيذ 100 متر صرف صحي في حالة كنا المفوضين بتنفيذ المشروع”.

وأفاد علي بأنه “منذ الخميس الماضي قامت المحافظة بإعطائنا المبيدات الحشرية، ولكن هناك صعوبة بتغطية كامل القرى التابعة للبلدية لرش المبيدات بجرار”.

وأضاف “لذلك قمنا بإبلاغ مخاتير القرى بأن يخبروا كل مواطن يريد مبيدات حشرية، فليراجع البلدية لإعطائه المبيدات ليقوم برشها في محيط منزله”.

يُذكر أن قرية “بيلة” تبعد ١٤ كم عن مدينة طرطوس، والحي الذي يفتقد للصرف الصحي يقع خلف مدرسة التعليم الأساسي في القرية، حيث أنه لا يبعد عن الخط الرئيسي للصرف الصحي سوى ١٠٠ متر.

بانوراما طرطوس – تلفزيون الخبر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.