مجلس الوزراء يقر استراتيجية متكاملة للنهوض بصناعة الدواجن ويوافق على استكمال تعيين جميع الناجحين بمسابقة الفئة الثانية للمدرسين المساعدين

بانوراما طرطوس:
أقر مجلس الوزراء في جلسته الاسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء استراتيجية متكاملة لإعادة النهوض بصناعة الدواجن بكل مكوناتها باعتبارها احدى المقومات الرئيسية للأمن الغذائي والتنمية الاقتصادية.
وتضمنت الاستراتيجية إعادة تشغيل المداجن المدمرة والمتوقفة عن العمل وتنظيم عمل المسالخ وتوزعها الجغرافي وإيجاد آليات التسويق المناسبة وتصدير الفائض وتطوير صناعة اللحوم المعلبة والموافقة لوزارة الزراعة على اقامة معمل للبيض المجفف وتأمين استقرار سعر الأعلاف ومراجعة الرسوم على استيراد هذه المادة وتأهيل وتوسيع البنى التحتية اللازمة للتخزين والتبريد والاستفادة من امكانيات وزارة التجارة الداخلية في هذا المجال.
وفي السياق نفسه وافق المجلس على تخفيض التعرفة الزراعية لاستجرار الطاقة الكهربائية من /33/ ليرة للكيلو واط الى /12/ ليرة للكيلو بهدف دعم وتعزيز قطاع الثروة الحيوانية ورصد المجلس /500/ مليون ليرة لتعزيز قدرة المؤسسة العامة للدواجن على تلبية احتياجات السوق واستقرار أسعار مدخلات الإنتاج.
وطلب المجلس من وزارة الإدارة المحلية تبسيط اجراءات التراخيص الإدارية للمداجن والمسالخ وتسوية أوضاع غير المرخص منها مع ضرورة مراعاة الشروط الصحية والبيئة.
وخصص المجلس مليار ليرة سورية لتقديم منحة مجانية للأسر الريفية تشمل / 15 / دجاجة بياضة مع / 50/ كيلو غرام من العلف، بهدف تشجيع تربية الدواجن المنزلية وتمكين الأسر الريفية اقتصاديا.
من جهة أخرى أقر المجلس الضوابط والأسس والمعايير لمنح الإجازة الخاصة بلا أجر للعاملين في الدولة بما يضمن حسن سير العمل لدى الجهات العامة من جهة، وتلبية طلبات العاملين التي تكفلها القوانين الناظمة من جهة أخرى.
وقرر المجلس إلغاء ترخيص أي محطة وقود تتلاعب بمواصفة المشتقات النفطية وكذلك التلاعب بآلية عمل البطاقة الذكية.
ووافق المجلس على استكمال تعيين جميع الناجحين بمسابقة الفئة الثانية للمدرسين المساعدين التي اعلنت عنها وزارة التربية عنها بتاريخ الـ 29 من تشرين الثاني لعام 2017 ليصبح العدد الإجمالي للمعينين بالمسابقة /19474/ ناجح وشمل القرار الحالي تعيين حوالي 3000 ناجح.
وناقش المجلس مشروع مرسوم بإعفاء المواطنين الذين تأخروا في تسجيل واقعات الأحوال المدنية او في الحصول على البطاقة الشخصية او الاسرية من الرسوم والغرامات المنصوص عليها في المرسوم التشريعي رقم /26/ لعام 2007 إذا كان تأخرهم بسبب تعرض مناطقهم للأعمال الإرهابية او تهجيرهم داخل أو خارج أراضي الجمهورية العربية السورية.
ووافق المجلس على كتاب وزارة التعليم العالي المتعلق بإعادة الجامعات الخاصة الى مقراتها الاصلية وتم التأكيد على تقديم الدعم والتسهيلات والخدمات اللازمة لهذه الجامعات، لاستكمال إجراءات انتقالها بداية العام الدراسي المقبل.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.