إستكمال الهيكلية الإدارية والتنظيمية لغرفة سياحة طرطوس

أكد يوسف مويشة رئيس غرفة سياحة طرطوس المحدثة متابعة الإجراءات الخاصة باستكمال الهيكلية الإدارية والبيئة التنظيمية وتأمين متطلبات عمل الغرفة الجديدة.
وأشار مويشة بأن هذه الإجراءات بدأت بصدور قرار فصل غرفة سياحة المنطقة الساحلية إلى غرفتين إحداهما في اللاذقية والثانية في طرطوس والذي صدر في شهر تشرين الثاني من عام 2017 حيث تم وضمن هذه الإجراءات إجراء انتخابات أعضاء مجلس غرفة سياحة طرطوس والتي تم في إطارها انتخاب 12 عضواً من أصل أعضاء المجلس المكون من 18 عضواً منهم 6 أعضاء يتم تسميتهم من قبل وزارة السياحة وتلا هذا الأمر في الشهر العاشر من عام 2018 إجراء انتخابات أخرى لاختيار رئيس الغرفة ونائبه والخازن وأمين السر ليتم التوقيع على القرار الخاص بهم من قبل وزير السياحة في الشهر /11/ من العام الماضي وهو القرار الذي جرى تعميمه في 12/11/2018 ليتم بعد ذلك عقد أول اجتماع للغرفة حيث تم اعتماد اللوغو الخاص بالغرفة والهوية السياحية التي سيتم توزيعها على المنتسبين إلى الغرفة وغير ذلك من المستلزمات الأخرى التي أرسلت بعد إقرارها في مجلس إدارة الغرفة إلى الجهات المعنية من أجل الحصول على الموافقات الضرورية اللازمة لها وهو ما تم الحصول عليه بتاريخ 26/12/2018 وأضاف مويشة بأنه تم وضمن هذه الإجراءات عقد ثاني اجتماع للغرفة في 6/1/2019 تلاه إجراء انتخابات للشعب التابعة للغرفة /الأدلاء – المكاتب السياحية – المطاعم – المبيت حيث رفعت نتائج تلك الانتخابات إلى وزارة السياحة التي اعتمدتها أصولاً ليتم في شهر آذار انتخاب رؤساء هذه الشعب وكل ذلك ضمن إطار استكمال هيئة الغرفة وتأسيس هيكليتها التنظيمية.
وأضاف مويشة بأنه وعلى موازاة العمل لاستكمال البنية التنظيمية للغرفة فإن أنشطة إدارتها في الجانب المتعلق بالعمل السياحي كانت مستمرة لافتاً في هذا الجانب إلى توقيع الغرفة مع جامعة طرطوس لاتفاقية لتبادل الخبرات والأنشطة بين الجانبين ولاسيما في المجالات المتعلقة بتوظيف طلاب كلية السياحة ودعم الكلية في إقامة الستاجات السياحية لطلابها في المنشآت السياحية إلى جانب الاستفادة من خبرات الجامعة في المشاريع المستقبلية للغرفة مضيفاً إلى ذلك الاتفاق الذي تم توقيعه مع المركز الدولي للعلوم التجارية والهادف إلى رفد المنشآت السياحية بالخبرات والكوادر التي تحتاجها في عملها ولاسيما في الجانب المتعلق بسد النقص الحاصل في الكوادر المتخصصة بالعمل السياحي مشيراً في هذا الجانب إلى مساهمة الغرفة في تأمين 1108 فرص عمل لأصحاب المنشآت السياحية إضافة إلى قيام الغرفة بتوقيع اتفاق مع إحدى شركات الخدمة النفطية لتوريد المحروقات للمنشآت السياحية والمهنية الأخرى وذلك في فترة الاختناق الذي حصل على هذه المواد مؤخراً، لافتاً في هذا الجانب إلى أن المهم في هذا الأمر هو توريد المادة لأصحاب المنشآت السياحية بالسعر المعتمد من قبل وزارة النفط ودعم موارد الغرفة من خلال تخصيص جزء من إيرادات العملية لصندوقها.
وأضاف مويشة إلى هذه الأنشطة ما تعلق بالجهة الذي تبذله الغرفة حالياً لإقامة دورات متخصصة لدعم صندوقها حيث أن الغرفة تعتمد في تحويلها على الذات دون وجود أي مصدر آخر للدعم المادي مضيفاً إلى ما تقدم التواصل مع اتحاد العمال من أجل الحصول على مقر للغرفة من خلاله إلى جانب التدخل الإيجابي لإيجاد الحلول المناسبة للمشاريع السياحية المتعثرة وذلك من خلال التعاون مع الجهات المختصة ووفقاً للأنظمة والقوانين التي تخص هذا الجانب لافتاً إلى إنشاء مكاتب متخصصة لمتابعة مختلف المواضيع التي تتعلق بخدمة العمل السياحي في المحافظة إلى جانب التنسيق مع محافظة طرطوس في المواضيع المتعلقة باستقبال الموسم السياحي القادم ولاسيما في الجوانب المتعلقة بالمهرجانات والأنشطة السياحية التي ستقام في هذا الجانب، مشيراً في ختام حديثه إلى وصول عدد المنتسبين إلى الغرفة إلى 190 منتسباً وإلى السعي لضم باقي المنشآت والفعاليات السياحية إلى الغرفة بعد العمل لمعالجة المواضيع التي تعيق ذلك.

الوحدة

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.