قرار وزير التربية يقصر الموسم السياحي لصيف 2019

أثار قرار وزير التربية بتحديد موعد افتتاح المدارس (العام الدراسي 2019 – 2020) في الأول من أيلول القادم موجة من الاستغراب والتساؤلات عن الآلية التي تم إقرار هذا الموعد فيه وتقريب المدارس 15 يوم عن ما كان متعارف عليه في السنوات السابقة..
وفيما يتعلق بالقطاع السياحي رأى عدد من أصحاب الفعاليات السياحية أن هذا القرار يؤثر بشكل مباشر على الموسم السياحي الصيفي لهذا العام .
يوسف مويشة رئيس غرفة سياحة طرطوس نشر على صفحته يقول:
بما اني مختص بالقطاع السياحي…….
أقول و بأختصار وجيز
هذا التوقيت ضرب الموسم السياحي في كل من منشأت المبيت و المطاعم و المؤسسات و المكاتب السياحية و هذا الموسم الذي اختصر بمفهوم أصحاب القرار على أن يصبح شهرين فقط وهذا يسبب ضرر كبير في العمل الذي ينعكس سلبا على المردود الذي يعود للخزينة العامة

و بما اني متابع و مهتم للدورة الاقتصادية…….
هذا القرار سيحد بشكل كبير و بوقت مبكر حركة المواطنين بين المحافظات السورية بسبب التزامهم مع اولادهم في المنازل مما يؤدي إلى توقف او انخفاض مستوى الشراء و المبيع لمعظم المهن من أصغر مهنة إلى أكبرها
أعباء اجتماعية كبيرة لشريحة كبيرة من المواطنين سيقعون بها
من مصاريف الأعياد إلى مصاريف المدارس في ظل ضيقة مادية و محدودية الدخل
نتمنى ان يكون رأينا هذا على خطأ
وعلق رئيس غرفة سياحة ريف دمشق عبد الباري شعيري بالقول: هذا القرار له تأثيرات سلبية على صحة الطلاب وعلى الحركة الاقتصادية والموسم السياحي اصبح لايتعدى الشهر لاننا ننتهي من الابتدائي لتبدا امتحانات الكفاءة والبكلوريا وبعدها امتحانات الجامعة ولم يبق من الموسم الا شهر واحد. وهذا القرار سيؤثر سلبا على السياحة الداخلية وخاصة بالساحل لان ابناء البلد كانوا يفضلون شهر ايلول لزيارة الساحل السوري..

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.