وزير النقل يجتمع بإدارة مؤسسة الخط الحديدي الحجازي: إعادة النظر في استثمارات المؤسسة وفق الأسعار الرائجة.. استبدال لوحات المركبات بشكل انسيابي وسلس ومريح للمواطن ودون تحميله أية تكاليف إضافية..

ترأس وزير النقل المهندس علي حمود اجتماعا لمجلس إدارة المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي..
وركز الاجتماع على الأهمية التاريخية التي تحملها المؤسسة ومحطات القطارات والركاب التابعة لها ، والعراقة، والقيم التراثية التي تتسم بها وتعزيز هذا الطابع في حياة المواطنين ،وتاريخية الأماكن من مبنى الحجاز ، ومحطة القدم ، والتكية على محور الزبداني والهامة ، والحفاظ على الهوية البصرية ،وخاصةً خلال أعمال الترميم والتأهيل بطريقة مدروسة علمياً وفنياً من قبل مختصين وتعاون الجهات المعنية .
وتم التأكيد على أهمية مراجعة الاستثمارات التي تملكها المؤسسة ، وتدقيقها وفق الأسعار الرائجة وبما ينسجم مع تحقيق عوائد مالية وتنموية .
كما تم مناقشة تحضيرات اطلاق معمل لوحات المركبات والاستعدادات ليكون جاهزاً في تلبية النموذج المعتمد للوحة الجديدة ، وخطة مدروسة للطلب الذي سينجم عن الاستبدال بشكل انسيابي وسلس ومريح للمواطن، ودون تحميله أي تكاليف إضافية عن الوضع الحالي.
كما تم استعراض خطوط عمل المؤسسة باتجاه الربوة والزبداني ، وخط القدم – قطنا ، والخط الجنوبي باتجاه درعا ، والحدود الأردنية ..ومشروع نقل الضواحي الذي يعتبر مشروعاً استراتيجياً لتخفيف الازدحام عن العاصمة دمشق وربطها بضواحيها وسبل إحياء المشروع الهام ودراسة تأمين طريقة دراسته وتمويله وتنفيذه .
الاجتماع ناقش ايضا خطة عمل المؤسسة للعام القادم 2020 وبنودها ، وتم الطلب بأن تكون المبالغ المطلوبة للإنفاق ذات جدوى اقتصادية ، مع دراسة كل مشروع وأولويات تنفيذه .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.