قصة نجاح سورية ..جبنة شامية تغزو الأسواق الألمانية

 

 

 

رغم قدومه إلى ألمانيا منذ أربع سنوات فقط، استطاع لاجئ سوري تحقيق النجاح بعدما أسس بالتعاون مع عائلة ألمانية أول مصنع جبنة سوري على أراضي هذا البلد الأوروبي. مصنع “شام سار” استطاع في وقت وجيز تحقيق مبيعات مرتفعة.

 

حول عبدول سايمو (26 عاماً) حبه للجبنة إلى عمل مزدهر. فاللاجئ السوري قدم إلى ألمانيا قبل أربع سنوات واشتاق إلى جبنة موطنه، ما دفعه إلى صناعة منتجات الألبان بنفسه “لدينا منذ الصيف أول مصنع جبنة سوري في ألمانيا”. يقول عبدول. ويستخلص مصنع جبنة “شام سار” من 1000 لتر من الحليب حوالي 180 إلى 200 كيلوغرام من الجبنة يومياً.تعد المحلات العربية والتركية فضلاً عن تجار الجملة في ألمانيا وهولندا والسويد من أكبر زبائن مصنع “شام سار”. ويضيف عبدول “لدينا تاجر جملة من ولاية هيسن في ألمانيا، قال لي مرة أن أعطيه كل ما أستطيع إنتاجه من الجبنة وإنه يريد أخذ كل شيء”.

 

وتمد أسرة “ريم فون جورج هوف” التي تسكن بالقرب من “Uchtelfangen” ( قرية صغيرة في ولاية سارلاند) يد العون إلى عبدول، الذي كان يقتني منذ البداية الحليب من هناك. حيث كان يأتي إلى المزرعة ويحصل على 30 إلى 40 لتر من الحليب، ما دفع الأسرة إلى التساؤل عما يفعله عبدول بكل هذا الحليب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.