برج تخلة الأثري.. مركز ارتباط بين القلاع والأبراج

على قمة جبل مجاور لمدينة «الدريكيش»، يقع برج «تخلة» في قرية تسمى جبل «تخلة»، وهو برج مربع الشكل طريقة بنائه شبيهة بطريقة بناء برج صافيتا، وقد بني في عهد الملك «حنا رين» في القرن الثاني عشر للميلاد في فترة الحروب الصليبية، ثم تعرض لتهديم الكثير منه مع نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.
ويشهد ما تبقى من حجارة البرج، بأن هذه القلعة خاضت حروباً شرسة، وكانت بمناعتها ودقة بنائها خير مدافع عن حماتها، وتتألف القلعة من طابقين محمولين على قناطر، فالطابق العلوي هو بمنزلة قبة للطابق السفلي، وهو مقسوم إلى سقائف، ويتم الدخول إلى الطابق السفلي من باب على شكل قنطرة، وفي وسط هذه القاعة خزان للمياه، وهناك قبة مصنوعة على شكل سرير للأطفال «مقلوب» لتغطي الطابق الأول، وقبة ذات أضلاع من دون رأس تحمل السقف العلوي، إضافة إلى وجود سقالة ثانية تقسم الطابق الثاني إلى قسمين ليحفظ تحت السقف مخزناً للتموين، وكان يقف على الباب «منجنيق» لرمي الحجارة والسوائل الحارقة، كما أن الطابق الأرضي يمكن استخدامه عند الحاجة لإيواء بضعة خيول.
إن ميزة أبراج المراقبة والدفاعية كـ«برج تخلة» هي توضعها على قمم الجبال، حيث كانت تنقل أخبار الأعداء بوساطة إشعال النيران على السطوح عند اكتشاف تحركاتها لتنقل إلى القادة والملوك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.