قلعة «المهالبة» هندسة معمارية من الأقواس والقناطر

تقع قلعة «المهالبة» على بعد40 كم إلى الشرق من مدينة «اللاذقية»، قرب قرية المهالبة، في منطقة القرداحة، ترتفع عن سطح البحر حوالي 750 متراً، يبلغ طولها الأعظمي 170 متراً. القلعة مبنية من حجارة كلسية بيضاء، بهندسة معمارية متناهية الدقة والجمال، على طريقة الأقواس التي تحمل السقوف، أما الأبواب والمداخل فهي على شكل قناطر، وتتوسط السطوح فتحات مربعة لإيصال الضوء والمؤن، ويغلب على الأطلال الباقية للقلعة الطابع العربي وفيها الكثير من الآثار الأيوبية، ويتوضع نسيج القلعة المعماري فوق كتلة صخرية ضخمة، يتألف من اثني عشر برجاً أغلبها نصف دائري، أما أبراج الزوايا فهي دائرية تتوزع فيها فتحات لرمي السهام وأدراج وممرات لحركة الجند.
ومن أبرز معالمها وأكثرها وضوحاً، سورها وأبراجها الموزعة على أضلاع بالتساوي؛ ما يؤمن حماية كاملة لها، يوجد فيها حمامات ومخازن مبنية على شكل قناطر، وفي بعضها ألواح حجرية كلسية، نُقشت عليها كتابات عربية لم تعد مقروءة جيداً بفعل الحت، وقد كانت أجزاء متناثرة في المكان ورُتبت بعد عمليات الترميم، وهناك ألواح في مدخل إحدى قاعاتها مطمورة في التربة، كحال جزء كبير من منشآت القلعة.
تُعد قلعة «المهالبة» واحدة من سلسلة القلاع المنتشرة على الساحل السوري، وكان لها دور بين تلك القلاع في زمن ما، حيث كانت تربط هذه القلعة علاقات قوية مع قلاع الساحل السوري كقلعة (صلاح الدين) التي تقع على بعد (15) كيلو متراً شمالها، ومع (قلعة المرقب) التي تقع جنوبها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.